• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الفاتيكان يناشد لإنهاء «مأساة» سوريا والعراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 أبريل 2015

الفاتيكان (أ ف ب)

ناشد البابا فرنسيس أمس، بمناسبة عيد الفصح المجتمع الدولي «عدم البقاء ساكنا في وجه المأساة الإنسانية الكبرى» في سوريا والعراق.

ودعا بابا الفاتيكان في رسالته إلى روما والعالم، إلى الصلاة «كي تتوقف قرقعة السلاح ويعود التعايش السليم بين مختلف المجموعات في هذين البلدين العزيزين». وطالب خلال رسالته «للمدينة والعالم» بمناسبة عيد الفصح، بأن «لا يبقى المجتمع الدولي ساكنا أمام المأساة الإنسانية الكبرى في هذين البلدين وأمام مأساة العديد من اللاجئين»، داعيا إلى إنهاء الحروب والعنف، ومعربا عن أمله في المصالحة بأنحاء العالم.

ودعا خلال صلاته للذين يعانون من الصراعات، مثل الحال في سوريا والعراق وليبيا واليمن وأوكرانيا ونيجيريا وجنوب السودان وكينيا. معرباً عن أمله في أن يجلب الاتفاق النووي مع إيران «مزيدا من الأمن والأخوة إلى العالم».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا