• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م
  03:37     أبوظبي للإسكان إعفاء 28 مواطنا من سداد القرض بقيمة نحو 31 مليون درهم بسبب الوفاة    

مع طلبة مدرسة المواكب

«عصف ذهني» عن تحديات وسائل النقل في «طرق دبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 يونيو 2017

دبي (الاتحاد)

نظمت هيئة الطرق والمواصلات، بالتعاون مع مؤسسة إنجاز الإمارات ورشة عصف ذهني لطلبة مدرسة المواكب بدبي، من الصف العاشر وحتى الثاني عشر، تهدف إلى التوعية بخدمات الهيئة ووسائل النقل الجماعي ومركبات الأجرة في إمارة دبي، وبالتحديات التي يمكن أن تنشأ في هذا المجال، وذلك بهدف استقطاب أفضل الأفكار المبتكرة من الطلبة لمواجهة هذه التحديات.

وقال محمد آل علي، مدير إدارة المعرفة والابتكار بقطاع الاستراتيجية والحوكمة المؤسسية بالهيئة: إن الهدف من هذه الورشة، التي تمت بالتعاون والتنسيق مع مؤسسة «إنجاز الإمارات» هو اطلاع الطلبة والناشئة من مدرسة المواكب على معرفة خدمات الهيئة وأهمية وسائل النقل الجماعي في إمارة دبي، وتحفيز عقولهم على توليد أفضل الأفكار لإيجاد حلول مبتكرة لمواجهة أية تحديات قد تحدث مستقبلاً في هذا المجال، موضحاً: أنه تم تقسيم الطلبة إلى 8 مجموعات، قام بالإشراف على كل مجموعة موظفون متطوعون من مختلف القطاعات والمؤسسات بهيئة الطرق والمواصلات.

وأضاف: إنه تم طرح تحدٍ على كل مجموعة طلابية يتعلق بخدمات الهيئة ووسائل النقل الجماعي ومركبات الأجرة في دبي، بهدف استخراج أفضل الأفكار المبدعة للتغلب على هذه التحديات في وسائل النقل وخدمات الهيئة بشكل عام، ومنها على سبيل المثال: المترو، الترام، مركبات الأجرة، وخدمات الترخيص، حيث نتج عن جلسة العصف الذهني 40 فكرة، تم مراجعتها وتحديد الأفكار المبتكرة وتقييمها، الأمر الذي أسفر عنه رصد ثلاث أفكار مبتكرة من كل مجموعة، مشيراً إلى أنه تم، في هذا السياق، إجراء مسابقة تولى تحكيمها فريق مكون من موظفي هيئة الطرق والمواصلات من إدارة المعرفة والابتكار وأعضاء من فريق الابتكار في الهيئة، حيث تم شرح عرض تقديمي من كل فريق على لجنة التحكيم، ومن ثم اختيار أفضل ثلاث أفكار مبتكرة من 8 مجموعات، وتكريم الفائزين في المسابقة.

وأكد آل علي، أن هيئة الطرق والمواصلات تحرص دائماً على دمج الطلبة والناشئة في منظومة عملها في مجال وسائل المواصلات العامة، وتوجيههم وإرشادهم بكل التحديات التي يمكن أن تحدث في هذا المجال، بوصفه ضرورة حياتية تمس حركة الناس اليومية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا