• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«أخبار الساعة»: الإمارات سباقة في التصدي للإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 أبريل 2015

أبوظبي (وام)

أكدت نشرة «أخبار الساعة» أن دولة الإمارات كانت سباقة في اتخاذ الإجراءات الكفيلة بالتصدي لظاهرة التطرف والإرهاب كما كانت في مقدمة الدول الداعمة لأي جهود أو تحركات تستهدف التصدي لها، موضحة أن هذا يعكس إدراك الدولة العميق بأن الإرهاب يمثل الخطر الرئيسي الذي يواجه الأمن والسلم الدوليين وقد حان الوقت لتضافر الجهود لمواجهته والانتصار عليه.

وتحت عنوان «موقف إماراتي ثابت ضد الإرهاب» قالت إن العملية الإرهابية الجبانة التي استهدفت جامعة «جاريسا» الكينية وأودت بحياة 147 شخصا غالبيتهم من الطلاب مؤخرا، تؤكد تمدد خطر التطرف والإرهاب الذي بات يمثل الخطر والتهديد الحقيقي لجميع دول العالم، مشيرة إلى أن الإمارات دانت بشدة هذا الحادث الإرهابي الجبان.

وأعرب صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في برقية تعزية بعث بها إلى الرئيس أوهورو كينياتا رئيس جمهورية كينيا عن خالص تعازيه وصادق مواساته في ضحايا هذا الهجوم الإرهابي الوحشي. وأكد سموه تضامن الإمارات حكومة وشعبا مع جمهورية كينيا ووقوفها إلى جانبها في مواجهة هذا العمل الإجرامي الجبان.

وأضافت النشرة التي يصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية أن هذه الإدانة القوية لهذا العمل الإرهابي الجبان تعبر عن الموقف الإماراتي الثابت والمبدئي من الإرهاب وهو موقف يرى فيه خطرا على الأمن والاستقرار العالميين، ولذلك فإن الإمارات تدعو إلى التعاون الدولي الفاعل في التصدي له من ناحية وتتحمل مسؤوليتها بفاعلية في الحرب ضده من ناحية أخرى فضلا عن أنها تقف دائما إلى جانب الدول التي تتعرض له وتساندها في أي مكان من العالم.

ورأت «أخبار الساعة» في ختام مقالها الافتتاحي أن ثالث المنطلقات التي يستند عليها الموقف الإماراتي هي ضرورة تبني مقاربة شاملة للإرهاب بمعنى إيجاد منظومة متكاملة من الإجراءات والخطوات على المستويات الأمنية والثقافية والاجتماعية والدينية والاقتصادية لدحر هذا الخطر وتجفيف المنابع المالية والفكرية له إضافة إلى عدم الاكتفاء بالتصدي للإرهاب في منطقة دون غيرها وإنما تكون الحرب ضده شاملة على كل المناطق والجبهات والعمل كذلك على دعم جهود التنمية الدولية في مناطق الأزمات والصراعات المختلفة التي تحاول قوى التطرف والإرهاب توظيفها في زعزعة الأمن والاستقرار في هذه المناطق.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا