• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بروفايل

مبخوت.. السلاح «الأبيض»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 يناير 2015

علي الزعابي (أبوظبي)

يعتبر أفضل مهاجمي الخليج بالفترة الحالية، وصاحب الأداء المتوازن والثابت طوال الموسم، علي مبخوت الهداف الخطير، أمل المنتخب الإماراتي في كأس آسيا المقامة حالياً بأستراليا، وهداف كأس الخليج الأخيرة بالرياض برصيد 5 أهداف، فيمتاز بالسرعة والمراوغة، والتسديدات الصاروخية من خارج المنطقة وداخلها، لديه القدرة على إنهاء الهجمات السريعة والمرتدة بردة فعل عالية ومهارة متناهية، لديه القوة الجسمانية المناسبة والدهاء داخل منطقة الجزاء في إنهاء الهجمات، بجانب صناعة الأهداف لزملائه بالفريق.

ولد مبخوت في الخامس من أكتوبر من العام 90، ونشأ في نادي الجزيرة وتدرج في مراحلة السنية حتى وصل إلى الفريق الأول قبل 7 مواسم، وتحديداً عندما كان يبلغ من العمر 17عاماً فقط، كان تحديه الأكبر في الدوري الإماراتي في كيفية إثباته وجوده في ظل الحاجة الماسة للأندية الإماراتية، بما فيه الجزيرة إلى المهاجم الأجنبي، لكن اللاعب أكد حضوره في السنوات التالية، وخصوصاً في الموسم الماضي والحالي، لينافس على قائمة الهدافين بتسجيله 9 أهداف متخلفاً عن زميله بالفريق وهداف الدوري حتى الأن فوزينتش، ومنذ انضمامه إلى الفريق الأول بنادي الجزيرة في المواسم السبعة الأخيرة نجح اللاعب في تسجيل 36 هدفاً في الدوري الإماراتي، بجانب 11 هدفاً في البطولات المحلية الأخرى، كأس رئيس الدولة وكأس الخليج العربي.

لم يختلف الحال مع مبخوت في المنتخب الوطني، والذي شارك به في جميع المراحل السنية أيضاً، ولم يكن في البداية اللاعب أو المهاجم الأساسي بالمنتخب، إلا أنه ضمن مركز الأساسي منذ بطولة الخليج 21 بالبحرين، وتألق منذ ذلك الحين حتى توج نفسه هدافاً لبطولة خليجي 22 قبل شهرين.

شارك علي مبخوت مع المنتخب الأولمبي في 16 مباراة وسجل 4 أهداف، ومنذ العام 2012 شارك مع المنتخب الأول في 31 مباراة دولية، ونجح في تسجيل 20 هدفاً، ويعتبر من المهاجمين القلائل في الخليج الذي يجيدون التسديد بكلتا القدمين، ويعول عليه الجهاز الفني المواطن بقيادة مهدي علي، بجانب زميله أحمد خليل على قيادة هجوم الأبيض في الحدث الآسيوي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا