• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

البيشمركة تصر على المشاركة بتحرير الموصل وترفض الانسحاب من مناطق يتوقع التنازع عليها

تفجير انتحاري «داعشي» شمال بغداد يحصد 21 قتيلاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 يوليو 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

قتل 21 شخصاً وجرح 32 آخرون أمس، في تفجير انتحاري استهدف مدينة الكاظمية شمال العاصمة العراقية بغداد، أعلن تنظيم «داعش» مسؤوليته عنه. وأعلنت وزارة البيشمركة في إقليم كردستان العراق، أن قواتها ستشارك في الحملة العسكرية المرتقبة لانتزاع مدينة الموصل بمحافظة نينوى من تنظيم «داعش»، مبينة أن قواتها ستنسحب من مركز المدينة دون بقية المناطق، مع وصول وجبة جديدة من العربات العسكرية والمعدات والأسلحة إلى مقر قيادة عمليات تحرير نينوى.

وقالت الشرطة العراقية أمس، إن 21 شخصاً قتلوا بينهم عدد من قوات الأمن، وجرح 32 مديناً وعنصر أمن، بتفجير انتحاري يرتدي حزاماً ناسفاً نفسه صباح أمس، في ساحة عدن وسط الكاظمية وهي منطقة حيوية مكتظة بالأسواق وحركة النقل. وأضافت أن عدد القتلى قد يرتفع لأن بعض المصابين في حالة خطيرة.

وقال شاهد عيان: «إن الانتحاري فجر سترته بجوار حافلة صغيرة. وأعلن تنظيم «داعش» مسؤوليته عن التفجير بساحة عدن في الكاظمية شمال بغداد».

من جهة أخرى، قالت وزارة البيشمركة في حكومة إقليم كوردستان العراق أمس، إن قواتها ستشارك في الحملة العسكرية المرتقبة لانتزاع مدينة الموصل من تنظيم «داعش»، مبينة أن قواتها ستنسحب من مركز المدينة دون بقية المناطق.

وأفادت الوزارة في بيان، بأن قوات البيشمركة ستشارك في عملية تحرير الموصل من قبضة «داعش»، موضحة أن عملية انسحاب القوات الكردية ستتم وفقاً لاتفاق بين بغداد وأربيل بعد تأمين النظام العام والأمن في الموصل. وقالت: «إن القوات الكردية لن تنسحب من المناطق التي انتشرت فيها على مدى العامين الماضيين أو تلك التي استعادتها من مسلحي «داعش». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا