• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

مؤسس مخابرات قطر يفضح أسرار النظام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 يناير 2018

القاهرة (مواقع إخبارية)

قدَّم اللواء محمود منصور مؤسس المخابرات القطرية في فترة الثمانينيات والتسعينيات، شهادته عن ممارسات المخابرات القطرية وخفايا نظام الحكم في الدوحة في كتاب حمل اسم «تجربتي مع الشيطان» الذي يفضح، خصوصاً ممارسات النظام القطري الإرهابي، وسلوكياته العدائية، وتهديد الأمن القومي المصري والعربي.

ويتضمن الكتاب شهادة منصور على الأحداث التي شهدتها المنطقة، خلال فترة منصبه، خاصة أنه عاصر انقلاب حمد بن خليفة على والده خليفة بن حمد، الذي باركته واشنطن مقابل سماح حمد بن خليفة ببناء قاعدة عسكرية أميركية في الدوحة، وهي الصفقة التي كان مهندسها حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، رئيس الوزراء ووزير الخارجية، الذي تم رصد خيانته بالصوت والصورة، وهو يتعاون مع المخابرات الأميركية.

ويكشف اللواء منصور في كتابه، وفق «بواية العين» الإخبارية، أسراراً صادمة عن علاقة الدوحة بالموساد الإسرائيلي، وأن إنشاء قناة الجزيرة كان هدفه بث الفوضى، وتقسيم العالم العربي إلى دويلات صغيرة متناحرة يسهل إخضاعها والسيطرة عليها لمصلحة إسرائيل والغرب، كما يتناول علاقة الدوحة بقادة الإرهاب في العالم أمثال أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة الإرهابي وخلفه أيمن الظواهري، وتحالف الدوحة وتنظيم الإخوان الإرهابي، وعلاقة تنظيم الحمدين بالنظام الإيراني، وأسرار تنحية الأميركيين لحمد بن خليفة ودور موزة في تنصيب تميم. كما يرصد الكتاب أسرار وخبايا معركة «اليونسكو»، وشراء قطر الذمم والضمائر، وتجارة بعض أمراء آل ثاني في الرقيق الأبيض، والسموم والمخدرات، وسرقة الآثار المصرية، ونهب حضارة المنطقة لطمس هويتها.