• الثلاثاء 29 جمادى الآخرة 1438هـ - 28 مارس 2017م

93 قتيلاً مدنياً بينهم 27 بمجزرة لقوات الأسد في ريف حمص

معارك دامية بين «داعش» والمعارضة السورية وعشرات الجثث بالشوارع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يناير 2014

دمشق (وكالات)- قتل 97 مدنيا سوريا بقصف قوات الأسد بينهم 27 قضوا خلال قصف طائرات النظام لبلدة الوعر في ريف حمص، بينما اندلعت اشتباكات عنيفة أمس بين مسلحي الدولة الإسلامية في العراق والشام «داعش»، ومقاتلي المعارضة في محيط مدينة سراقب، والتي تعد معقلا للمتمردين، بينما تراكمت عشرات الجثث في مستشفى المدينة، كما قتل 66 مدنيا سوريا بقصف قوات النظام.

واستعادت القوات النظامية السورية امس السيطرة على مدينة النقارين في ريف محافظة حلب، مستفيدة من انشغال مقاتلي المعارضة والمتشددين في القتال ما بينهما.

في غضون ذلك، سيطر مقاتلو «داعش»على مدينة تل ابيض الحدودية مع تركيا إثر اشتباكات مع مقاتلي المعارضة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد مركز حلب الإعلامي بأن «قوات النظام تحتل منطقة النقارين وتتقدم في اتجاه المدينة الصناعية في حلب» الواقعة شمال شرق كبرى مدن شمال سوريا.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مقاتلين من المعارضة أرسلوا أمس رتلا يضم دبابات وشاحنات مجهزة بمدافع آلية إلى أحد معاقل «داعش»، في محافظة إدلب بشمال غرب البلاد استعدادا لطرد الجماعة. وقال المرصد السوري إن مقاتلي «داعش» سيطروا على نقطة تفتيش في مدينة الرقة عاصمة محافظة الرقة بشمال البلاد، وانتزعوا السيطرة على محطة القطارات بالمدينة من معارضين مسلحين منافسين.

ونقل المرصد عن مصادر طبية قولها إن جثث العشرات من مقاتلي «داعش» تراكمت في أحد المستشفيات، في إشارة إلى شراسة القتال الذي دار في الرقة على مدى الأيام الماضية مع معارضين منافسين بعضهم موالون لجبهة النصرة وهي أيضا جماعة مرتبطة بالقاعدة. ... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا