• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

رغم غرابتها في كثير من الأحيان

وعود مشاهير الكرة.. دين عليهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 يونيو 2017

عمرو عبيد (القاهرة)

دائماً ما يكون الوفاء بالوعود معبراً عن صدق وإخلاص الإنسان الذي يعد ويفي بالعهد، إلا أن عالم الرياضة وكرة القدم على وجه الخصوص كثيراً ما تحمل بعض الوعود العجيبة، التي يطلقها النجوم ويصرون على تنفيذها، مما بلغت درجة غرابتها، ولعل ما حدث مؤخراً خلال يوم واحد في قارتين بعيدتين إحداهما عن الأخرى، هو دليل على الوعود المجنونة التي يطلقها بعض النجوم في عالم الكرة.

فقبل بضعة أيام قام البرازيلي كاسيميرو نجم ريال مدريد بحلق شعره تماماً، تنفيذاً لوعده بفعل ذلك في حالة تتويج «الميرينجي» بلقب دوري الأبطال، وهو ما قد كان ليستسلم لاعب الوسط الشاب لزميله المخضرم مارسيلو وهو يزيل شعره بماكينة الحلاقة بنفسه أمام الكاميرا، وفي نفس اليوم أقدم المدرب الأوروجواياني على فعلة مجنونة تماماً إذ تعهد بحضور مؤتمر صحفي متجرداً من ملابسه في حال تحقيق فريقه الأرجنتيني، فيا دالمين، الفوز في دوري الدرجة الثانية هناك، وهو ما قد كان بالفعل ليظهر المدرب أمام كاميرات المؤتمر الصحفي مرتدياً منشفة حول خصره، وقال إنه يعتذر بشدة عن هذا المشهد لكنه يفي بوعد قطعه أمام اللاعبين وهو يلتزم بكلمته! ولم تكن هي تلك المرة الأولى التي نرى فيها مثل هذه الأفعال الغريبة للغاية، فقد فعلها المهاجم الإنجليزي السابق جاري لينكر بعدما وعد بالظهور في برنامجه التلفزيوني مرتدياً سروال ليستر سيتي في حالة فوز «الثعالب» بلقب البريميرليج واضطر لينكر لتنفيذ وعده قائلاً: كنت أعرف أن نسبة فوز الثعالب باللقب 0%، لكن المعجزة حدثت وعلى تنفيذ الوعد الذي قطعته على نفسي!

أما عن قص الشعر فلم يكن كاسيميرو مبتدعاً، له فقد سبقه زميله لوكا مودريتش عندما قص شعره عقب فوز الريال باللقب الأوروبي العاشر في 2014، وكان الإيطالي الكبير ماورو كاميرونيزي قد قص خصلة من شعره الطويل، عقب الفوز بكأس العالم 2006 بعد وعد قطعه هو الآخر قبل انطلاق المونديال، وقام كاميرونيزي بفعل ذلك داخل أرض الملعب عقب المباراة النهائية، حيث تقمص زميله ماسيمو أودو دور الحلاق هذه المرة، وفي عام 2013 أوفى الإنجليزي توم هادلستون بوعد قطعه على نفسه بقص شعره حال تسجيله هدف مع هال سيتي، وهو ما نفذه بعد عامين عندما سجل أول أهدافه مع النمور، في ذلك الموسم وهو ما كرره التركي أردا توران في نفس الموسم، عندما وعد بقص شعره في حال فوز فريقه آنذاك أتلتيكو مدريد بكأس الملك على حساب ريال مدريد. وكان نيمار قد وعد بصبغ شعره باللون الأصفر، إذا ما فازت البرازيل بذهبية الألعاب الأوليمبية في العام الماضي، وقام نجم السامبا بتقليد زميله في برشلونة ليو ميسي، وصبغ شعره بعد حصوله على الميدالية الذهبية وتقديمه لمستوى جيد مع السليساو، وفي عام 2011 وعد الغاني كيفن برنس بواتنج أنه سيرقص مثل مايكل جاكسون، إذا ما فاز فريقه في ذلك الوقت ميلان الإيطالي بلقب «الكالتشيو» وهو ما قد كان وارتدى ملابس أسطورة البوب وقام بأداء رقصة السير على القمر الشهيرة داخل أرضية الملعب، وقبل 5 سنوات وقت تولي جوزيه مورينيو القيادة الفنية لريال مدريد قطع البرتغالي عهداً على نفسه بدخول أرضية ملعب سنتياجو بيرنابيو بمفرده قبل مواجهة الريال وجاره أتلتيكو مدريد، لمعرفة رد فعل الجماهير تجاهه وفعلها مورينيو وسط تصفيق البعض وصفارات استهجان آخرين. وينتظر البعض في إيطاليا تنفيذ المدرب دافيد نيكولا لوعده الذي قطعه على نفسه في حالة نجاحه في الإبقاء على فريقه كروتوني في الكالتشيو للموسم القادم، وهو أن يقوم بالسفر على دراجته من مدينة كروتوني إلى تورينو لمسافة تقدر بـ1300 كيلومتر، وقال نيكولا بعد بقاء فريقه أنه سينفذ وعده مهما كان الثمن!

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا