• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

«اللاعب الإماراتي والاحتراف الخارجي» في جلسة «إعلامي الشارقة»

أحمد الرميثي: رواتب بعض لاعبينا تتجاوز نجوم ريال مدريد!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 يونيو 2017

أسامة أحمد (الشارقة)

جلسة حوارية ثرية، بعنوان «اللاعب الإماراتي والاحتراف الخارجي»، نظمها المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، ضمن مجلسه الرمضاني، بمشاركة أحمد الرميثي رئيس مجلس إدارة شركة الوحدة لكرة القدم، وميشيل سلجادو نجم ريال مدريد السابق، وماجد حسن نجم الأهلي ومنتخبنا الوطني، ورضا بوراوي المحلل والناقد الرياضي، وأدارها أحمد سلطان الإعلامي بمؤسسة الشارقة للإعلام.

حضر «المجلس الرمضاني» الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام، والشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي، والشيخ سعود المعلا رئيس نادي الشارقة للشطرنج، وخالد المدفع الأمين العام المساعد بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وعبد العزيز النومان أمين عام مجلس الشارقة الرياضي، وعدد من المسؤولين بأندية الدولة و«الإمارة الباسمة».

استهل أحمد الرميثي حديثه، بأنه يجب أن نكون أكثر إيجابية لمعرفة مواطن الخلل، من أجل التصحيح، مطالباً الجميع بالتفكير في اللاعب المحترف المحلي، قبل التفكير في الاحتراف الخارجي، خصوصاً أن هناك خللاً في الآلية، وقال: إن رواتب بعض لاعبينا تفوق المخصصات المالية لبعض لاعبي ريال مدريد بعد خصم الضرائب في النادي الملكي، مشيراً إلى أن مجالس الإدارات في أي قطاع على مستوى الاقتصاد وشركات المساهمة ليست جهة تنفيذية، وأن المقارنة بينا وبين أوروبا ظالمة. ووصف أحمد الرميثي دخولنا الاحتراف عام 2008 بالمفاجأة، في كيفية إدارة العملية الاحترافية، مبيناً أن هناك بعض القرارات الاستباقية التي وضعتنا في الخطأ، وتساءل: هل المرود الفني لبطولة الدوري يوازي ما يصرف عليها؟! مشيراً إلى أنه يجب تصحيح الأخطاء من أجل الاستدامة.

وقال: اجتهدنا في نادي الوحدة لوضع خطوات لاحتراف اللاعب خلال المرحلة المقبلة، وأسسنا في «القلعة العنابية» مجموعة النخبة برعاية وحضور وانصراف بشكل خاص، والذي ينضم إلى النخبة هو الذي يحترف في الخارج. وأضاف: إن المرحلة المقبلة تتطلب العمل بأخطاء أقل بعد أن استوعبنا صدمة الاحتراف، خصوصاً أن شاغلنا الأكبر إفراز لاعبين نخبة والعمل على صنع اللاعب المحترف الموهوب. وأشار أن الاحتراف في الخارج ليس دور الأندية، ونغمة أنها تمنع لاعبيها من الاحتراف الخارجي غير صحيح، خصوصاً أن اللاعب يتحكم في عقده، وقال: يجب الحديث عن النظام المتكامل الذي يوصل إلى الأهداف، خصوصاً أن نظام الاحتراف يكلف ملياري درهم في 14 نادياً.

وثمن أحمد الرميثي الدور الكبير الذي تقوم به أجهزة الإعلام، مشيراً في الوقت نفسه إلى الدور السلبي الذي تلعبه بعض قنواتنا الرياضية، مؤكداً أن هناك برنامجا حوارياً أطاح بمجلس إدارة، قبل سنتين بعد أن شاهد رئيس النادي الحوار ذهب ولم يعد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا