• الأربعاء 05 جمادى الآخرة 1439هـ - 21 فبراير 2018م

حثها على بذل المزيد من الجهد

عبدالملك يستقبل اتحادي السباحة والهوكي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 يناير 2013

دبي (الاتحاد) - استقبل إبراهيم عبدالملك أمين عام الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة مساء أمس الأول بمقر الهيئة بدبي رئيس وأعضاء مجلس إدارة اتحادي السباحة والهوكي في إطار سلسلة لقاءاته بالاتحادات الرياضية التي تستهدف بحث كافة المستجدات ومتابعة مراحل عمل الاتحادات من خلال التقارير الرقابية والتأكيد على دعم الهيئة وحرصها على إزالة العقبات والتذكير بأبجديات مراحل تطبيق خريطة الطريق الموضوعة من قبل الهيئة، وذلك انطلاقاً من حرص الهيئة الالتزام الكامل بتوجيهات القيادة السياسية الرشيدة الرامية إلى مواصلة دعم استراتيجية الارتقاء برياضة الإمارات وتطوير كافة عناصرها ودفعها خطوات للأمام.

وشهد اللقاءين تأكيد إبراهيم عبد الملك على سياسة الباب المفتوح مشدداً على أن باب مكتبه وأبواب كافة المسؤولين مفتوحة أمام الاتحادات الرياضية والمراكز الشبابية ومراكز الفتيات من أجل تعزيز مبادئ التواصل الفاعل لتنفيذ أهداف ومبادرات الاستراتيجية الخاصة بالهيئة والعمل على ربطها باستراتيجية كل اتحاد على حده.

ووجه عبد الملك بضرورة دعم الكوادر الوطنية وإتاحة الفرص أمامها لتولي المناصب الفنية والإدارية بالاتحادات مشيراً إلى منهجية مشروع تدريب المواطنين على الأعمال الإدارية الرياضية والتطوعية.

كما حرص عبدالملك على توجيه الشكر إلى مجالس إدارات الاتحادات التي اختتمت عملها متمنياً للمجالس الجديدة كل التوفيق والسداد وان يكونوا على قدر مسؤولية وحساسية المرحلة المقبلة.

وقال: المرحلة المقبلة تحتاج منا جميعاً إلى المزيد من التكاتف وبذل الجهد للمحافظة على تقدم رياضتنا والعمل معاً من خلال التواصل والدائم والتشاور والالتزام.

وأكد عبد الملك على ضرورة تفعيل دور المرأة داخل الاتحادات وأن تتسع دائرة الأعمال الموكلة إليها وتشجعيها على الانخراط في الأعمال الإدارية والتنظيمية والرياضية.

وأشار عبدالملك محمد إلى أن الهيئة وضعت مشروعاً متكاملاً لأعداد وتأهل كوادر مواطنة للعمل بالاتحادات الرياضية وفق آليات تعمل على توطين المهن الوظيفية الإدارية والفنية بالاتحادات.

وأثار عبدالملك خلال اللقاءين بعض القضايا الإدارية والمالية مشدداً على ضرورة توظيف البنود المالية وتوجيهها وفق النظم اللوائح لافتاً إلى أن الرقابة بالهيئة حريصة على متابعة كافة بنود الصرف بعد أن تلاحظ وقوع بعض الاتحادات في المخالفات المالية، وقال: غالبية الاتحادات ملتزمة وحريصة على تفعيل اللوائح المالية ولها مني كل التقدير.

واختتم عبد الملك حديثه في اللقاءين بالتوجيه بضرورة الالتزام الكامل بتوجيهات القيادة السياسية الرشيدة والحكومة من أجل مضاعفة الجهد للمحافظة على ما تحقق من مكتسبات والاستمرار في منهجية التطوير والارتقاء بعناصر الحركة الرياضية خلال المرحلة القادمة من عمر الاتحادات 2012 – 2016، وقال: نأمل أن ترى هذه المرحلة طفرة على كافة المستويات تواكب ما تشهده الدولة من تطور ورقي وازدهار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا