• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خلال مشاركتها في المنتدى الحضري العالمي

هيئة البيئة - أبوظبي تسلط الضوء على تجربة الإمارات لتحقيق الاستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 أبريل 2014

شاركت هيئة البيئة - أبوظبي مع مبادرة أبوظبي العالمية للبيانات البيئية (أجيدي)، في الدورة السابعة للمنتدى الحضري العالمي الذي أقيم في مدينة ميدلين الكولومبية في الفترة من 5 - 11 أبريل، 2014.

حضر المنتدى، الذي أقيم تحت شعار «العدالة في التنمية الحضرية – مدن من أجل الحياة»، أكثر من 13,000 مشارك يمثلون 160 دولة من مختلف أنحاء العالم، وركز على أهمية التنمية الحضرية المستدامة والمنصفة في المدن. وخلال المنتدى تحدث الدكتور محمد يوسف المدفعي، المدير التنفيذي لقطاع السياسات والتخطيط البيئي المتكامل بالهيئة في جلسة خاصة خصصت للمنطقة العربية، حيث سلط الضوء على تجربة دولة الإمارات العربية المتحدة في العمل من أجل تحقيق الاستدامة. كما استعرض الرؤية البيئية لإمارة أبوظبي 2030، والتي تركز على جهود الإمارة في الحفاظ على تراثها الطبيعي وتحقيق أهدافها الاقتصادية وتقليل التأثير على البيئة. كذلك سلط د. المدفعي الضوء على الجهود التي تبذلها الإمارة للحد من الطلب على المياه الجوفية والمحلاة مقابل التركيز على استخدام المياه المعاد تدويرها. وأشار د. المدفعي في كلمته إلى أن هيئة البيئة - أبوظبي تعمل جنبا إلى جنب مع شركائها لخفض 20% من استهلاك المياه الجوفية بحلول 2018، كذلك فهي تسعى للحد من استهلاك المياه للأغراض المنزلية إلى أقل من 340 لتراً للفرد في اليوم الواحد. وفيما يتعلق بقطاع الغابات والمتنزهات والمرافق العامة، تعمل أبوظبي على ضمان تقليل الفاقد من المياه في شبكات الري المستخدمة في هذه القطاعات.

واختتم د. المدفعي كلمته قائلاً: «بدأنا بالفعل بزراعة النباتات التي تتطلب كميات أقل من المياه وهدفنا هو تحقيق خفض بنسبة 16٪ في استخدام المياه بحلول عام 2018». (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض