• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  11:17    أمير الكويت يقول إن خيار تخفيض الإنفاق العام أصبح حتميا        11:18    تركيا.. هناك مؤشرات على أن هجوم اسطنبول نفذه حزب العمال الكردستاني    

الإمارات تبحث سبل تعزيز التعاون في مجال المساعدات الخارجية مع كندا وفنلندا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 أبريل 2014

أكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي أن دولة الإمارات العربية المتحدة تسعى لتعزيز علاقاتها مع مختلف الدول الفاعلة في العالم بهدف تحسين مستويات الدعم الإنساني وتعزيز جهود المجتمع الدولي لتفعيل المقدرة على تقديم جميع أوجه العون والإغاثة للمتأثرين من الأزمات الإنسانية والارتقاء بسبل الحياة للأفراد في الدول النامية والمجتمعات الفقيرة.

جاء ذلك خلال توقيع معاليها أمس لمذكرة تفاهم بين دولة الإمارات وكندا على هامش مشاركة معاليها في الاجتماع الأول رفيع المستوى للشراكة العالمية من أجل تعاون إنمائي فعال، والذي بدأ أعماله أمس الأول في العاصمة المكسيكية «مكسيكو سيتي»، حيث قام بتوقيع الاتفاقية من الجانب الكندي معالي كريستيان باراديس وزير التنمية الدولية.

يأتي توقيع الاتفاقية انطلاقا من العلاقات المثمرة وواسعة النطاق التي تجمع بين الإمارات العربية المتحدة وكندا، والتي تشمل التعاون الثنائي والمشاركة الحثيثة في أهم المنظمات الرئيسية المتعددة الأطراف ورغبة منهما في الدفع بأهداف سياساتهما للمساعدات الخارجية وتعزيز التعاون بينهما من أجل دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدول النامية.

وبموجب مذكرة التفاهم الموقعة سيتم تحديد المبادئ، التي تتيح للطرفين تبني نهجاً أكثر فعالية لمواجهة تحديات التنمية المشتركة من خلال مناقشة السياسات وإقامة روابط مؤسسية أفضل.

وناقشت معاليها مع الوزير الكندي أهداف الاجتماع الأول رفيع المستوى للشراكة العالمية من أجل تعاون إنمائي فعال وسبل التعاون في القضايا ذات الاهتمام المشترك وآليات تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة.

من جانب أخر التقت معالي الشيخة لبنى القاسمي مع معالي بيكا هافيستو وزير التنمية الدولية بفنلندا، حيث تبادل الطرفان وجهات النظر حول كيفية تعزيز أوجه وقنوات التعاون بين البلدين في مجال المساعدات الخارجية والمساعدات الإنسانية للازمة السورية، إضافة لأهمية وضع معايير لدعم الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في مخيمات اللاجئين، وكيفية توفير الخدمات والوصول إليها بكل سهولة مع عرض جهود دولة الإمارات في تشييد المخيم الإماراتي الأردني للاجئين السوريين في منطقة مريجيب الفهود بالأردن، والذي يوفر ويسهل الوصول للخدمات للأشخاص ذوي الإعاقة في المخيم.

حضر توقيع المذكرة والاجتماعين سعيد راشد عبيد الزعابي سفير الدولة لدى المكسيك وسلطان محمد الشامسي الوكيل الوزارة المساعد للتنمية الدولية ونجلاء محمد الكعبي وكيل الوزارة المساعد للتعاون الدولي وطارق القرق المدير التنفيذي لمؤسسة دبي العطاء وعبدالله الخزرجي مدير برنامج خدمات المجتمع بمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية فيما حضرت من الجانب الكندي سارة هراديكي سفيرة كندا لدى المكسيك والسفيرة السابقة لدى دولة الإمارات. (أبوظبي- وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض