• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أقام 36 معرضاً حول العالم

محمد عبلة: حركة الفن التشكيلي غير منضبطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 أبريل 2015

محمد عريقات (عمّان)

محمد عبلة، فنان تشكيلي مصري من مواليد 1953 مقيم بين مصر وأوروبا، درس الفنون الجميلة في مصر وسويسرا وألمانيا، أقام 36 معرضاً فردياً حول العالم، بالإضافة إلى مساهمته في 47 معرضاً مصرياً مشتركاً، و19 معرضاً ومهرجاناً دولياً، أعماله مقتناة في العديد من المتاحف العالمية مثل متحف الفن الحديث في مدينة برلين بألمانيا، ومتحف مدينة أوربرو في السويد، ومتحف مدينة فالسدودة في ألمانيا، إضافة إلى معظم المتاحف العربية. له عمل نصب تمثال سيزيف في ألمانيا 1994، وله مؤلفات في الفن الحديث، وحاصل على العديد من الجوائز المصرية والعربية كالجائزة الأولى في بينالي الكويت، والجائزة الكبرى في بينالي الإسكندرية، والجائزة الشرفية في ترينالي مصر الدولي الثالث لفن الجرافيك.

بداية كان الحديث مع الفنان محمد عبلة حول زيارته للأردن ومشاركته في مهرجان خان الفنون/ خان الرسم، فأعرب عن سعادته بتلقي الدعوة للمشاركة لأسباب عدة، منها أن خان الفنون مهرجان يمزج بين الرسم والموسيقى والشعر، ولكونه مناسبة لالتقائه بمبدعين عرب وأردنيين من اتجاهات مختلفة.

وعن مستوى تقبل الجمهور للفن الذي يعتمد على العلاقات اللاعقلانية والتقابل اللغزي للأشياء، أوضح محمد عبلة أن الجمهور يتقبل الفنون بشكل عام أكثر مما نتخيل، وأضاف: «من الصعب الحديث عن الجمهور وكأنه كتلة واحدة، فهنالك مستويات للتلقي تختلف من جمهور إلى آخر، الفن المعاصر يبدو أنه صعب تلقيه ولكن في حقيقة الأمر الفن المعاصر فيه نماذج يتلقاها الجمهور بشكل إيجابي مثل فنون الفيديو والأعمال المركبة ويتفاعل معها، ولكن من الأكيد أن الموضوع يحتاج إلى الناقد الذي يكتب عن الفنون الحديثة ويقرّب الأفكار إلى الجمهور».

وأجاب محمد عبلة عن سؤال إنْ كان سوق الأعمال الفنية ينفصل عن الوسط التشكيلي ويصبح سوقاً له معاييره التجارية، فأكد أن ما حدث في سوق الفن في الفترة الأخيرة هو طفرة كبيرة في أسعار الفنانين، وذلك بظهور أدوات لم تكن معروفة من قبل، مثل مزادات الفن التي ظهرت بوضوح في السنين العشر الأخيرة، وأنها أحدثت خللاً كبيراً في أسعار الفنانين، مؤكدا أن ذلك هو حال السوق.

وعن سير حركة الفن التشكيلي العربي ومصادر الفنان التشكيلي الحديث، يقول عبلة: «حركة التشكيل العربي غير منضبطة لاختلاف مستويات الإبداع، واختلاف الأنظمة، وآليات التعامل مع الفن، وحتى الآن ليس هنالك ما يمكن تعريفه بالفن العربي، حيث لم تتم دراسة الموضوع جيداً، هنالك الفن العربي الذي ينتج داخل العالم العربي، والفن الذي ينتجه فنانون عرب في خارج الأوطان، ولكن هنالك العديد من الأسماء المهمة في عالم الفن العربي، ولكن أن يكون هنالك ملامح واضحة ومحددة للفن، فهذا موضوع سابق لأوانه».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا