• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الجماعية» رجحت الكفة «الأوزبكية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 يناير 2015

علي معالي (دبي)

يرى عادل البطي أن المنتخب الأوزبكي سيطر تماماً على المباراة بفضل رغبته في تحقيق الفوز، مستغلاً حالة التراجع والعودة الكثيرة للخلف من جانب كوريا الشمالية الذي لم تكن لديه أي ردة فعل، رغم التنظيم الدفاعي الجيد، ووجود حارس متميز، وسارت المباراة وفق ما يريد مدرب كوريا الشمالية، خاصة خلال الشوط الأول، والذي لم يكن على قدر المستوى الفني اللازم، حيث ظهر الالتزام الكامل من جانب كوريا بالجانب الدفاعي مع محاولات مستمرة من «الأوزبكي».

في الشوط الثاني حافظ المنتخب الأوزبكي على سيطرته ومحاولاته المستمرة للتهديف، مع ردة فعل خجولة من الكوري الشمالي، ونجح الأوزبكي في استثمار كرة هوائية مررها جيباروف بمنتهى البراعة على رأس سيرجيف الذي وضعها ببراعة عالية في شباك كوريا لتنتهي المغامرة الكورية سريعاً، وقبل أن تلفظ المباراة أنفاسها الأخيرة، كاد الكوري أن يخطف التعادل من ركنية برأسية كوانج، ويجب الوضع في الحسبان أن المباراة لم تكن ممتعة بالشكل الذي توقعه البعض بسبب الأسلوب الذي انتهجه الفريق الكوري الشمالي، والذي يعتبر بالنسبة لكثير من المتابعين فريق مجهول وغامض في كثير من الأحيان، ولكن مع استمرار البطولة سوف تتكشف الكثير من هذه النقاط الغامضة في هذا المنتخب».

والمباراة فنياً لم ترتق لما هو متوقع، بسبب أسلوب الفريق الكوري الشمالي، وضعف القدرات الفردية لديهم، والكوري كان حارسهم ميونج ري الأفضل في المباراة لأنه تصدى لإحدى الكرات التي كانت كفيلة بتغيير سير المباراة، وأجمل ما في المباراة هو الأوزبكي البديل رشيدوف الذي أضاف للمباراة نكهة جمالية رائعة لما يتمتع به بمهارة وموهبة ونتمنى أن يكون بأحد دوريات الخليجية».

ويلعب المنتخب الأوزبكي كرة جماعية، وخاض المباراة بعيداً عن ضغوط خارجية معينة، وإن كان الضغط الوحيد الواقع عليه أنه يريد أن ينهي المباراة وفي جعبته النقاط كاملة، وهو ما حدث بالفعل، وكان جيباروف العقل المفكر في فريقه بمساندة عادل أحمدوف، مع تكليف حيدروف بالأدوار الدفاعية فقط، وعلى طرفي الملعب كابادزي وتيرسينوف ودورهما الجيد دفاعيا وهجوميا، وخط الدفاع كانت الإشكالية في الألعاب الهجومية رغم قلتها».

أنهى عادل البطي تحليله بالقول: «أي فريق يتأهل من هذه المجموعة لا يشكل مفاجأة بالنسبة لي، وسوف تثبت المباريات المقبلة صدق كلامي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا