• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مع نمو حجم الإنفاق

المتسوق الإلكتروني يحتاج للحماية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 يوليو 2016

فهد الأميري (أبوظبي)

ارتفع حجم التجارة الإلكترونية في دولة الإمارات بصورة كبيرة خلال السنوات الأخيرة، وانتشرت وسائل الدفع الإلكتروني، وأصبح بإمكان المستخدم أن يشتري ما يشاء عبر الإنترنت أو يدفع فواتير الخدمات من مياه وكهرباء وهاتف محمول وثابت، وغيرها من الأمور الكثيرة.

بيد أن المتسوق الإلكتروني أصبح في حاجة إلى حماية من العديد من المخاطر التي قد يواجهها من أهمهما الاستيلاء على بطاقة الدفع أو سرقة المعلومات الشخصية، أو عدم تطابق السلعة التي اختارها عبر الإنترنت مع تلك التي وردت إليه.

أوضح تقرير لشركة برامج مكافحة الفيروسات على الإنترنت «كاسبرسكى لاب» أن الكثير من الذين يتسوقوا عبر الإنترنت في الإمارات قد خسروا أموالاً بسبب عمليات الاحتيال. وبحسب دراسة أجرتها الشركة فإن أكثر من نصف الإماراتيين الذين شملتهم الدراسة، 56%، قالوا إنهم خسروا أموالاً بسبب تسوقهم عبر الإنترنت.

ورغم أن الكثير من المؤسسات المالية تعلن استعدادها لرد الأموال التي يخسرها العميل بسبب قرصنة الإنترنت، فإن 44% ممن شملهم المسح في الإمارات قالوا إنهم تمكنوا من استرداد كامل الأموال التي فقدوها وقال 28% من الضحايا إنهم استردوا جزءاً من الأموال على سبيل التعويض من المؤسسة المالية.

وبحسب الدراسة فإن متوسط الخسارة الناتجة عن جرائم الإنترنت بالنسبة للعميل الواحد قد بلغ 243 دولاراً، في حين قال 22% ممن شملهم المسح إن خسارتهم تجاوزت 1000 دولار. وذكر موقع «بى. سى ماجازين» المتخصص في موضوعات التكنولوجيا، أن الموقف يزداد سوءاً لأن كل مستخدمي خدمات التسوق الإلكتروني لا يعرفون مخاطر الاحتيال عبر الإنترنت، حيث قال 28% ممن شملهم المسح إنهم يعتقدون أن جرائم الإنترنت التي تنطوى على سرقة أموال نادرة الحدوث ولن تحدث معهم. وقال 24% فقط منهم إنهم يخشون التعرض لجريمة قرصنة مالية عبر الإنترنت. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا