• الأربعاء 04 شوال 1438هـ - 28 يونيو 2017م

صيام بلا متاعب

الأسماك والفواكه لحماية الكُلى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 يونيو 2017

القاهرة (الاتحاد)

يقول الدكتور أحمد موسى، المتخصص في أمراض الكلى والمسالك البولية، إن الكلى من الأعضاء الحيوية التي تقوم بوظائف عديدة، منها تنقية الدم من السموم، والتخلص من السوائل الزائدة عن حاجة الجسم، والحفاظ على توازن الأملاح، مثل: البوتاسيوم، والصوديوم، وحفظ توازن الأحماض في الدم بين قلوي، وحمضي، فضلاً عن إنتاج الهرمونات التي تساعد نخاع العظم لإنتاج خلايا الدم الحمراء وبعضها يسهم في السيطرة على ضغط الدم وثباته ومنها ما يساعد على إنتاج فيتامين «D» الذي يحفظ العظام قوية وسليمة.

ويوضح إذا كانت الكليتان سليمتين، فإن الصيام راحة وصحة لهما أما الأشخاص الذين يعانون بعض المشاكل في الكلى فقد يصبح الصوم عبئاً، خاصة في المناطق والأجواء الحارة ما قد يسبب ارتفاع نسبة اليولينا والكرياتنين في الدم، ويجب على أي مصاب بمرض كلوي استشارة الطبيب قبل بدء الصيام.

ويرى موسى أن الأصحاء وبعض مرضى الكلى يمكنهم الاستفادة من الصيام عن طريق التدقيق في نوعية الأطعمة والمشروبات التي تفيد في حماية الكلى وتحسين أداء وظائفها، ومن أفضلها الإكثار من تناول الأسماك وخاصة الأسطوانية الغنية بمادة «أوميجا 3» التي تلعب دوراً في تقليل مستويات الكالسيوم البولي للمصابين بالحصوات، كما تمنع حدوث جلطات الدم لمن يقومون بالغسيل الكلوي، وتقليل البروتين الحيواني، واللحوم الحمراء، والإكثار من تناول الفواكه، والخضراوات الطازجة لأنها تحتوي على فيتامينات ونسبة عالية من الألياف، ومنها: التفاح، والتوت، والعنب، والبطيخ، والخس، والخيار، والبصل، والثوم، والجزر، والفاصوليا الخضراء إلى جانب البيض، ويمكنهم الاعتماد على الخروب، والتمر هندي، والكركدية، وكذلك العصائر الطازجة، وخاصة التوت البري، وعصير الليمون، والجريب فروت الذي يعمل على عدم تكون حصوات الكلي، حيث يسهم في تنظيف الجهاز الهضمي، والدم من الفضلات والسموم.

ويؤكد أن البقدونس أحد أشهر الأغذية التي يوصي بها عند الإصابة بأمراض الكلى أو الالتهابات لما يميزه من قدرة على القضاء على الالتهابات، فضلاً عن تأثيره المساعد في إدرار البول والتخلص من الحصوات من المثانة والمسالك البولية، ويمكن تناوله كعصير مغلي أو طازجاً.

ويحذر من لديهم متاعب في الكلى من الإفراط في تناول أطعمة غنية بالبوتاسيوم، مثل: الموز، والبرتقال، والكيوي، والخوخ، والفواكه المجففة أو الفسفور، ومنها: المشروبات الغازية، والألبان، ومنتجاتها وفول ولبن الصويا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا