• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بروفايل

فينالدوم.. «الآمال الكبيرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 يوليو 2016

مراد المصري (دبي)

يعقد ليفربول الإنجليزي آمالاً كبيرة على لاعبه الجديد جورجينو فينالدوم، الذي حول وجهته من نيوكاسل إلى «الريدز» في واحدة من الصفقات التي تتطلع من خلالها الجماهير لمتابعة واحدة من المواهب الصاعدة التي ستجد الألماني يورجن كلوب حاضراً لصقلها لمستقبل واعد، سواء للاعب أو النادي الباحث عن العودة لدرب الألقاب مجدداً.

ويعتبر فينالدوم أحد خريجي أكاديمية نادي فينوورد الهولندي، النادي العريق في مجال دعم الكرة الهولندية بالمواهب على مدار تاريخها، حيث هيأ النادي المجال أمامه للاحتراف بداية من عام 2007، حيث ثبت نفسه في التشكيلة الأساسية سريعاً، ونجح بخوض 111 مباراة وسجل 23 هدفاً، وكان لاعباً مميزاً، كونه يحقق التوازن المطلوب بين الواجبات الهجومية ودوره الأساسي وسط الميدان.

وجاءت هذه الخطوة لتعكس قرار اللاعب نفسه حينما كان طفلاً صغيراً، وقرر والداه الطلاق وهو في عامه السادس، ليرفض الرحيل مع والدته إلى أمستردام، وبقي في روتردام مع جدته، وهناك تابع حلمه باللعب في صفوف فينوورد، ولكنه أخذ من والدته اسم عائلتها «فينالدوم» بعدما رفض حمل اسم عائلة والده «بواتينج»، علماً بأنه يمتلك شقيقا أصغر منه، يلعب في صفوف نادي بوخوم الألماني حاليا.

وشهدت مسيرة اللاعب تحولاً حينما انتقل إلى آيندهوفن الهولندي عام 2011 مقابل 5 مليون يورو، بما فتح الأبواب أمامه للعب في صفوف المنتخب الأول، حيث خاض لحد الآن 30 مباراة وسجل 6 أهداف.

وبعد عدة سنوات ناجحة مع آيندهوفن، حيث خاض 109 مباريات وسجل 41 هدفاً، قام نادي نيوكاسل الإنجليزي بشرائه مقابل نحو 20 مليون يورو، ورغم تألقه وتسجيله 11 هدفاً في 38 مباراة وتقديم أداء جيد للغاية، كان أداء فريقه متواضعاً للغاية بما تسبب بهبوط الفريق من الدوري الإنجليزي الممتاز، ليقرر اللاعب الرحيل سريعاً، بحثاً عن إكمال مسيرته مع فريق كبير، حيث جاء الاختيار على ليفربول الذي قرر استثمار نحو 30 مليون يورو لضم اللاعب إلى صفوفه بداية من الموسم المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا