• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

مجتمع وحياة

نموذج الإنسان الكامل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 يونيو 2017

الحديث عن الإنسانية قبل التدين والحاجة إلى منظومة قيم أعلى من الإنسان وقابلة للتطبيق الإنساني يقودنا إلى مفهوم القدوة في عصر أصبح تأثر الناس بالصور الإدراكية الذهنية لرموز الفن والسياسة والكرة، وغيرها من المسلمات البديهية.

إن حاجة الأفراد والجماعات لتمثُّل القيم والأخلاق الإنسانية عبر الاقتداء يقودنا إلى التعرف على مبررات ودوافع الانقياد للصور الذهنية لبعض الرموز الإنسانية عموماً.

ذلك لأن الانقياد قد يحدث لإعجاب وإكبار، أو للشعور بتوافق الرؤى والمصالح، فنجد كثيراً من الشباب – لدافع النجاح والمغامرة- يعجبون برموز الفن والكرة والعلم، فيحاولون الاقتداء بهم حتى في أمور ليست لها علاقة مباشرة بجوانب القدوة، كالزي والهيئة وأسلوب الحياة.

وهو ما قامت عليه فلسفة الإعلانات من استغلال الدوافع الإنسانية عبر إيهام المستهلك بالحاجة إلى بضاعة لم تنتج بعد، وإقناع الناس بشراء أشياء لا حاجة حقيقية لهم بها.

إلا أن المحبة عن بصيرة هي أعظم أسباب الاقتداء، والتي تتفوق في سلطانها على غرائز الغضب والكراهية والطمع لأنها من صميم آدمية الإنسان، ولأن الحق عز وجل سمى نفسه الودود، أي الذي تفيض محبته على من يحب فيصلهم معناها وآثارها.

والإنسان يحب إما لكمال إذا رأى في غيره مظهراً من مظاهر الكمال البشري، أو لجمال في الهيئة والصورة الحسية والأخلاق، أو لإحسان إذ جُبِلَت القلوب على حُب من يحسن إليها. ... المزيد

     
 

الرحمة الإلهية في صورة بشرية

أحسنت فضيلة الحبيب على ما ذكرته سابقا من ضرورة الإقتداء بالحبيب الأعظم ﷺ الذي بُنيت جميع منطلقاته ﷺ من الرحمة الخالصة والتي كان فيها سر كماله ﷺ والذي بودي إضافته أنه على حسب محبتنا واقتدائنا بالإنسان الكامل ﷺ تكون نسبة كمالنا وصوابنا وسعادتنا في الدنيا والآخرة وتتوازن بهذا جميع شؤون حياتنا الدنيا ومستقبلنا الأخروي القريب فأدعو نفسي إلى الاهتمام بقراءة الشمائل والسيرة النبوية وأنطلق من المنطلقات النبوية وأقيس عليها مايناسبني شخصيا ويناسب أسرتي ومجتمعي وجميع مايتعلق بي وكل ماحولي فإذا تحققتُ بذلك سأكون مؤثرا تأثيرا إيجابيا جميلا لا متأثرا سلبيا...هذا ماجال بخاطري وأنا أقرأ كلماتك السابقة، بوركت

بسام عبدالرحمن الهارون | 2017-06-11

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا