• الاثنين 25 ربيع الآخر 1438هـ - 23 يناير 2017م

أجيري أشرك 22 لاعباً أمام «يو إي ألوت»

الوحدة يخسر «الإعدادية الأولى» بهدفين في برشلونة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 يوليو 2016

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

خسر الوحدة أمام يو إي ألوت الإسباني «درجة ثانية» بهدفين، في أولى مبارياته بالمعسكر الخارجي في برشلونة، والذي يستمر حتى 12 أغسطس المقبل، بعد مباراة متوسطة المستوى من «العنابي» خاصة أنها الأولى في إطار التحضيرات للموسم الجديد.

وأضاع «العنابي» في المباراة التي تابعها وحضرها 667 متفرجاً، فرصاً محققة، بالذات في الشوط الأول الذي أنهاه الفريق الإسباني متقدماً بهدف في الدقيقة 13، حيث أهدر خلاله فالديفيا وتيجالي فرصاً سانحة للتسجيل، وفي الشوط الثاني منع القائم فرصة محمد راشد قبل أن يضيف يو إي ألوت هدفه الثاني في الدقيقة 82.

ودفع المكسيكي خافيير أجيري بتشكيلتين مختلفتين على مدار الشوطين، حيث اعتمد في الشوط الأول على قائمة ضمت عادل الحوسني في حراسة المرمى، محمد برغش وسالم سلطان وشانج وو ريم وأحمد راشد في الدفاع، خليل إبراهيم ومحمد عبد الباسط وسلطان الغافري وإسماعيل مطر في الوسط، فالديفيا وتيجالي في الهجوم.

وفي الشوط الثاني مثل الفريق علي الحوسني في حراسة المرمي، عبدالرحيم أهلي ومنصور عبدالله وعبدالله فيصل ومحمد سالم في الدفاع، سهيل المنصوري وناصر عبدالهادي وزايد الشحي وطارق الخديم في الوسط وسلطان سيف ومحمد راشد في الهجوم.

وقال خافيير أجيري بعد المباراة: «لعبنا بشكل جيد، كنا أفضل في فترات من اللقاء الذي يعد فرصة جيدة لاختبار الإعداد في الفترة الماضية، والوقوف على قدرات بعض العناصر الشابة، وسوف نستمر في خوض المباريات خلال المعسكر في الفترة المقبلة، حتى نحقق أهدافنا بإعداد الفريق بشكل متميز للموسم».

وشكر أجيري مسؤولي فريق «يو إي ألوت» على استقبالهم الرائع، وأعرب عن إعجابه بالنادي، وتمنى التوفيق له في مشروعه المقبل.

ويخوض الوحدة 4 مباريات أخرى في معسكر إسبانيا، حيث يلتقي يو أي فيجاروس يوم السبت المقبل، وبرشلونة «ب» 3 أغسطس، وبعد 3 أيام يواجه يو أي يوجستيرا وجميعها فرق درجة ثانية، قبل أن يختتم مبارياته في المعسكر بلقاء إسبانيول 10 أغسطس، قبل 48 ساعة من موعد عودته إلى أبوظبي لاستكمال إعداده داخل الدولة، لحين انطلاق المسابقات الرسمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا