• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الصدر: سنتعامل مع القوات البريطانية كقوات محتلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 يوليو 2016

بغداد - د ب أ

أعلن رجل الدين العراقي البارز مقتدى الصدر، اليوم الأحد، أنه سيتم التعامل مع القوات البريطانية كقوات محتلة إذا ما أرسلت بريطانيا قواتها إلى العراق.

وانتقد الصدر «تفرق العراقيين عن حقهم وتصارعهم فيما بينهم»، قائلاً إن ذلك من «الأمور التي سهلت على العدو احتلالنا وإخضاعنا».

وجاء تصريح الصدر رداً على سؤال من أحد أتباعه حول قرار بريطانيا إرسال قوات إلى العراق، بعد أن قررت أميركا ذلك مسبقاً تحت عنوان مستشارين ومدربين للاستعداد لما أسموه «تحرير» الموصل وسماح الحكومة العراقية بذلك.

وقال الصدر: «اجتمعوا على باطلهم وتفرقنا عن حقنا وتصارعنا فيما بيننا، ليسهل على العدو احتلالنا وإخضاعنا»، واستدرك قائلاً: «لكن هيهات منا الذلة».

وأوضح أن «هذه القوات سوف لن تكون محررة بل محتلة وأن التعامل معها سيكون وفق ذلك».

وأعلنت بريطانيا مؤخراً أنها ستضاعف جنودها إلى 500 جندي للمساهمة في تدريب القوات العراقية، وقوات البيشمركة الكردية في حربها ضد تنظيم «داعش» الإرهابي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا