• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تحذيرات من هجمات إلكترونية متطورة تستهدف النظام المالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 يوليو 2016

واشنطن - أ ف ب

حذر خبراء من أن النظام المالي العالمي قد يتعرض في الأشهر المقبلة لهجمات معلوماتية جديدة ضخمة تجري خلالها سرقة عشرات ملايين الدولارات واختراق معلومات سرية.

وقال خوان اندريس غيريرو-سعاده من مكتب كاسبرسكي للأمن المعلوماتي «لاحظنا أن مرتكبي الجرائم الإلكترونية لم يعودوا يستهدفون فقط مسنين في منازلهم لسلب مبالغ مالية صغيرة، بل يذهبون مباشرة إلى حيث يكمن المال».

ورأى المحلل أن المصارف الأميركية تشكل هدفاً كبيراً، موضحاً أن «هناك العديد من المصارف الصغيرة التي لا تملك الخبرة أو لا تحظى بالمساعدة الضرورية لحماية المعاملات بين المصارف».

وتضاعفت منذ مطلع العام الهجمات الإلكترونية واسعة النطاق ضد المؤسسات المالية في أنحاء العالم.

ووقع أحد أضخم هذه الهجمات في 5 فبراير حين تمكن قراصنة معلوماتيون من سلب 81 مليون دولار أودعها بنك بنغلادش المركزي في حساب لدى فرع الاحتياطي الفدرالي في نيويورك، وتحويلها إلى حسابات مصرفية في الفيليبين.

وبحسب شركة «سيمانتيك» الأميركية للأمن المعلوماتي، فإن منفذي عملية «السلب» المعلوماتية هذه هم ذاتهم القراصنة الذين حاولوا شن هجوم على مصرف «تيان فونغ بنك» في فيتنام.

لكن عملية القرصنة المعلوماتية التي تثير أكبر قدر من المخاوف تبقى اختراق نظام «سويفت» الإلكتروني الدولي للحوالات المصرفية الذي يستخدمه 11 ألف مصرف لتحويل أموال والذي يعالج 25 مليون طلب تحويل في اليوم بقيمة مليارات الدولارات.

ويرى دان غيدو أحد مؤسسي شركة «ترايل أوف بيتس» للأمن المعلوماتي أن مجموعة صغيرة من القراصنة المصممين على تنفيذ هجوم يمكنها تكرار هذا النوع من الاختراق.

وقال محذراً: «ثمة عدد كبير من الهجمات الممكنة إن كان شخص يمتلك الموارد الضرورية»، مشيراً إلى أن فقدان الثقة في نظام «سويفت» سيقود إلى مراجعة كاملة لنظام الرسائل القصيرة بين المصارف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا