• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«أخبار الساعة»: الإمارات وقطر علاقات تاريخية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 يوليو 2016

أبوظبي (وام)

أكدت نشرة «أخبار الساعة» في افتتاحيتها أمس، أهمية الزيارة الأخيرة التي قام بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى دولة قطر الشقيقة، ولقائه بصاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر.

وقالت النشرة الصادرة عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، تحت عنوان «الإمارات وقطر علاقات تاريخية وثيقة ومتينة»، إن هذه الزيارة اكتسبت أهمية كبيرة، خاصة أنها تأتي والمنطقة تمر بظروف وأحداث سياسية وعسكرية وأمنية واقتصادية متسارعة، فهي أولاً تعبر عن عمق ومتانة الروابط الأخوية التي تجمع بين البلدين الشقيقين، وتؤكد إصرار وحرص قيادة البلدين الشقيقين على تطوير وتعزيز هذه العلاقات في المجالات كافة، بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين الإماراتي والقطري.

وأوضحت أن العلاقات بين البلدين متجذرة منذ القدم، حيث تربط شعبيهما علاقات القرابة والأخوة والجيرة والثقافة والعادات والتاريخ المشترك، وهي تزداد رسوخاً يوماً بعد يوم، وقد حرص المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، منذ نشأة الاتحاد على توطيد أواصر الأخوة والمحبة مع دولة وشعب قطر إلى أقصى حد ممكن، وكذا فعلت من بعده القيادة الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله. واختتمت «أخبار الساعة» افتتاحيتها قائلة «تدرك قيادة البلدين الشقيقين أهمية الاتصالات المستمرة بينهما لتطوير العلاقات الثنائية، وفي الوقت نفسه تبادل وجهات النظر حول آخر المستجدات الخليجية والعربية والإقليمية والدولية، واتخاذ مواقف مشتركة وفاعلة للتعامل معها، فالأوضاع المأساوية التي تعيشها المنطقة، خاصة منذ اندلاع ما سمي الربيع العربي، وما نتج عنه من اضطرابات وكوراث، أصابت آثارها الجميع من دون استثناء، تحتم أن يكون هناك تواصل مستمر بين قيادات ومسؤولي الدول المؤثرة والفاعلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض