• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بعد الفوز بلقب «تي 3» في «أبوظبي الصحراوي»

الفهيم يبدأ الاستعداد لرالي باريس داكار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

بدأ أحمد عبد الكريم الفهيم الحائز لقب رالي أبوظبي الصحراوي في فئة السيارات خفيفة الوزن «تي 3»، الاستعداد للمشاركة في رالي باريس داكار بعدما حدد هدفه في الفترة المقبلة بمواصلة تحقيق نتائج جيدة في البطولات الخارجية وأولها وأهمها سباق هذا السباق.

وأهدى الفهيم إنجازه إلى القيادة الرشيدة، وقال: «أجمل ما في الفوز أنه في اليوبيل الفضي للرالي في يوبيله الفضي 2015 وضمن الجولة الثانية من بطولة كأس العالم للراليات الطويلة للسيارات «فيا» والجولة الأولى لبطولة كأس العالم للراليات الطويلة للدراجات النارية «فيم»».

وأضاف: «رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، للرالي تعكس حرص القيادة الرشيدة على تشجيع تنظيم وإقامة المزيد من الفعاليات التي تسهم في تعزيز الحركة السياحية وكذلك الرياضية في آن واحد وتعكس التطور الكبير الذي تشهده العاصمة أبوظبي في شتى المجالات».

وتابع: «شكلت الدورة الـ 25 نقطة تحول مهمة بالنسبة للرالي، وبالنسبة لي تحديداً، حيث واجهت في اليوم الأول الكثير من التحديات في سير المحرك مما أخرني ساعة ونصف الساعة وتسبب في تأخر مركزي للمركز الـ 28 في الترتيب العام والثامن في فئتي السيارات خفيفة الوزن «تي 3»، لكن اليوم الثاني كان جيداً لي، حيث ركزت على تعويض الوقت الذي خسرته وفوجئت في الثالث منحي «بنالتي» 3 ساعات من دون أي سبب لكن اللجنة راجعت الوقت وظهر أنه هناك خطأ في احتساب الوقت، ليحمل اليوم الرابع مفاجأة بوجود فارق كبير في الوقت بيني وبين أقرب منافس لي، فقررت أن أخفف من سرعتي وأحافظ على السيارة واليوم الأخير ألغي بسبب سوء الطقس ما كان لصالحي ودعم فوزي وتصدري. وتقدم الفهيم بالشكر والتقدير إلى الدكتور محمد بن سليّم رئيس نادي الإمارات للسيارات، نائب رئيس الاتحاد الدولي رئيس اللجنة العليا للرالي، خصوصاً مع خروج حفل التكريم بشكل طيب بحضور 112 سائقاً منهم 62 سائقاً في فئة الدراجات النارية و50 سائقاً يتنافسون في فئة السيارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا