• الخميس 02 ذي الحجة 1438هـ - 24 أغسطس 2017م

فاروق حمادة:

حفظ الوطن والحرمات والأموال من مسؤولية ولي الأمر وطاعته واجبة على الجميع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 يونيو 2017

أوضح المستشار الدكتور فاروق حمادة المستشار الديني في ديوان صاحب السمو ولي عهد أبوظبي، أن حفظ الوطن والحرمات والأموال من مسؤولية ولي الأمر التي أناطها الله تعالى به، وعندما يتخذ ولي الأمر والقيادة قراراً سواء كان داخلياً أم خارجياً فإنه يروم بذلك الحفاظ على الوطن وأمنه واستقراره ورفعته، ومن هنا كان السمع والطاعة واجبة على الجميع لكل ما يقرره ويصدره من تعليمات وأحكام وتنظيمات.

وأشار حمادة إلى أن القيادة الرشيدة علمتنا أن قراراتها وتوجيهاتها الداخلية والخارجية تتسم دائماً بالحكمة والرشاد أولاً وتصب في مصلحة الوطن والمواطن حاضره ومستقبله في أمنه وازدهاره ثانياً.

ولفت إلى أنه لم تعرف قيادتنا الرشيدة من عهد القائد المؤسس وبناء الدولة وإلى يومنا هذا إلا الحكمة والسداد في الرأي والعمل.

وأكد أن طاعة القيادة واجبة والثقة بها وبكل ما تقوم به راسخة مستمرة والقيادة ومن حولها هي اليوم وقبل اليوم وبعد اليوم على قلبٍ واحد وعلى كلمة واحدة، والخروج على ذلك شق للصف لا يجوز، ونكران للثوابت لا يقبل من أي أحد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا