• الثلاثاء 03 شوال 1438هـ - 27 يونيو 2017م

رئيس الأمانة العامة لمجلس شيوخ ليبيا:

السياسة القطرية ضربت أمن وسلامة البلاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 يونيو 2017

أمل عبدالله (ليبيا)

أكد السيد أيوب الشرع رئيس الأمانة العامة لمجلس شيوخ ليبيا أن السياسة القطرية تضررت منها أجزاء كبيرة من الشعب الليبي، وسببت شرخاً اجتماعياً بين مكونات الشعب الليبي، فضلاً عن الأزمة الإنسانية والاقتصادية التي تعاني منها البلاد. وأوضح في تصريحاته لـ «الاتحاد» أن قطر قامت بإدخال السلاح ودعمت به أطرافا متشددة ومتطرفة ذات توجه عقائدي مخالف لمبادئ الدين الإسلامي وأعراف الليبيين، مما تسبب في خلق شرخ خطير بين مكونات الشعب الليبي، فضلاً عن تدخلها في عقود بترول واستثمارات كانت تملكها الدولة الليبية مما تسبب في حدوث الأزمة الاقتصادية.

وأكد أن مجلس شيوخ ليبيا، والذي يجمع شيوخ وأعيان القبائل والمناطق والمدن والشخصيات الاعتبارية من علماء الدين وأعضاء سلك القضاء والحقوقيين في ليبيا، ومقره طرابلس، يملك حججا ووثائق وتسجيلات لمسؤولين قطريين مرتبطة مع أطراف ليبية، وسيتم تقديم كل هذه الوثائق إلى جامعة الدول العربية، ومحكمة الجنايات الدولية، ومجلس الأمن الدولي عن طريق وزارة الخارجية بدولة ليبيا، حيث يمثل التدخل القطري في الداخل الليبي انتهاكا صارخا للسيادة الليبية، وضربا لأمن وسلامة ليبيا مع جيرانها ودول جنوب أوروبا المطلة على سواحل ليبيا من البحر المتوسط.

وأشاد السيد أيوب الشرع بالدور الذي لعبته دولة الإمارات للم الشمل الليبي وجهودها لإنجاح لقاء السراج وحفتر، مضيفاً: نتابع بشكل متواصل مواقف دولة الإمارات العربية المتحدة، وما قامت به مؤخراً من مبادرة للصلح في أبوظبي بين السيد السراج وحفتر، حيث بارك مجلس الشيوخ هذه الخطوة المهمة في التاريخ الليبي.

وعن قرار قطع العلاقات الذي اتخذته دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية والبحرين ومصر وليبيا ودول عربية أخرى حيال قطر، قال: نعتبر هذا الإجراء خطوة مهمة تتمثل في تجفيف منابع الإرهاب ودعمه في عدة جوانب اللوجستية والإعلامية والفنية وغير ذلك، وأيضاً خطوة لتوحيد الصف العربي المشترك والاهتمام بقضايا الأمة الإسلامية، حيث ستعود نتائج هذا الإجراء على ليبيا بالأحسن لما له من أهمية حول الاستقرار وإنهاء الأزمة بين الليبيين. والقضاء على أوكار الإرهاب، حيث كان للجماعة الإرهابية غطاء من قبل قطر وتبرير لأعمالهم ودعمهم بحجة أنهم ثوار وغير ذالك من الحديث غير المقنع.

وطالب الشرع حكومة الوفاق الوطني ومجلسها الرئاسي بسحب البعثة الدبلوماسية من الدوحة وقطع العلاقات معها.

يذكر أن الأمانة العامة لمجلس شيوخ ليبيا تقوم بالمساهمة في المصالحة الاجتماعية بين الأطراف المتصارعة على المستوى السياسي والعسكري المسلح وأيضاً المنازعات القبلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا