• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

مركز جنيف لحقوق الإنسان: الإرهاب يحوّل العالم إلى فوضى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 يوليو 2016

دبي (الاتحاد)

قال الدكتور حنيف القاسم رئيس مجلس إدارة مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي، إن أحداث العنف الأخيرة التي وقعت في عدد من الدول الأوروبية والعربية حولت العالم إلى فوضى دامية وكرست تداعياتها مزيداً من الكراهية للعرب والمسلمين لدى المجتمعات الغربية، مشيرا إلى أن بشاعة الجرائم التي ارتكبها الإرهابيون ساهمت أيضا في تراكم الرؤية الخاطئة في أذهان أبناء تلك المجتمعات، جاء ذلك في ندوة بدبي بحضور عدد من المفكرين والباحثين والأكاديميين والشخصيات العامة والمهتمين بالشان العام. وأضاف القاسم أن الشعوب العربية والإسلامية تواجه أزمات معقدة في عنفها وتطرفها مشيرا إلى ضرورة تعاون المسؤولين وصانعي القرار والنخبة في طرح الأفكار الجديدة لتحديث الخطاب الديني والثقافي الذي بات مسيسا ويتم تناوله وفقا للأهواء.

وأوضح القاسم أهمية تطوير العملية التعليمية بكل عناصرها بهدف إعداد أجيال جديدة تتميز بالوعي والفكر الناضج القائم علي جهود منظومة متكاملة تطبق أداء علميا وعمليا يحقق الأهداف المنشودة.