• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م

شهد في مجلس محمد بن زايد محاضرة الخبيرة التربوية العالمية بوربا

هزاع بن زايد: «التربية الأخلاقية» أضحت من ضرورات العصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 يونيو 2017

عمر الأحمد، ووام (أبوظبي)

أكد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي أن مادة التربية الأخلاقية أضحت ضرورة من ضرورات العصر.

وقال سموه في تغريدة على «تويتر»، تعقيباً على حضوره محاضرة في مجلس صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، قدمتها الدكتورة ميشيل بوربا الخبيرة التربوية العالمية: «شهدنا اليوم محاضرة التربية الأخلاقية بمجلس محمد بن زايد، وسعدنا بلقاء القائمين على مادة التربية الأخلاقية التي أضحت ضرورة من ضرورات العصر».

حضر المحاضرة، التي عقدت بمجلس صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في البطين، مساء أمس، بعنوان «لماذا أصبح تدريس التربية الأخلاقية ضرورياً اليوم أكثر من أي وقت مضى؟»، سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، وسمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، وعدد من الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين.

 وأشادت الدكتورة ميشيل بوربا، الخبيرة التربوية العالمية، بمبادرة دولة الإمارات بتطبيق منهاج التربية الأخلاقية في المدارس، مؤكدة أن تربية الأطفال على الفضيلة والأخلاق الحميدة منذ الصغر تساهم في تنشئة جيل من الشباب يستطيع أن يؤدي دوره بشكل مثالي في المجتمع، ويساهم في خلق عالم أفضل.

  وأشارت إلى أن هناك ثلاثة مكونات تتألف منها التربية الأخلاقية الفعالة، وهي «المعرفة الأخلاقية»، و«الشعور الأخلاقي»، و«العمل الأخلاقي»، مؤكدة أن التركيز على هذه المكونات كفيل تنشئة أجيال صالحة وفاعلة في مجتمعاتها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا