• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

سيناد: إرهاق 40 يوماً قتل الطموح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 أبريل 2014

أكد البوسني كريسو سيناد مدرب البسيتين أن فريقه لعب دون ضغوط، وكان هدفه الوحيد تقديم مستوى جيد، وأنه لم يأت إلى دبي لمنافسة النصر على المركز الأول، أو التفوق عليه في عقر داره، نظراً لحالة الإرهاق، التي طاردت فريقه منذ 40 يوماً، خاض خلالها سلسلة من المباريات القوية في كأس الملك والدوري البحريني، بالإضافة إلى البطولة الخليجية، حيث خسر الفريق في الكأس وفقد فرصة المنافسة على الاحتفاظ باللقب بنسبة كبيرة، بعد خسارته قبل أيام أمام المنامة، في مباراة أحبطت الفريق بأكمله.

وقال: «بعد فترة طويلة و«روزنامة» مكتظة، خضنا مباراة هادئة دون ضغوط، حيث كانت «تحصيل حاصل» بالنسبة لنا، ورغم أننا فريق منافس على اللقب لم نحضر إلى دبي لانتزاع المركز الأول للمجموعة الثالثة، بل لنقدم كرة قدم جميلة تليق باسم البسيتين، والنصر عريق ويملك لاعبين كباراً وتاريخاً حافلاً، وحاولنا أن نخرج أمامه بأخف الأضرار، وأعتقد أننا نجحنا في ما كنا نسعى إليه بعد تعادلنا معه، وحتى خسارتنا في مباراة الذهاب بالمنامة كانت بهدف، وهو مؤشر إيجابي يدل على تطور مستوانا في الفترة الماضية».

وأضاف: «نحترم النصر، وهو أحد أبرز الفرق، التي لعبنا ضدها الموسم الحالي، وأعتقد أن قيمة عقد لاعب واحد من أجانبه، يعادل قيمة جميع لاعبي البسيتين، بما يعكس الفوارق الواضحة بينهما، وأنا سعيد بالخروج بنقطة التعادل أمامه في لقاء يقام على ملعبه أيضاً، وأشعر بالرضا عن أداء اللاعبين خلال المباراة».

وأكد مدرب البسيتين أن حظوظ النصر قوية للوصول إلى المباراة النهائية، وذلك بالنظر إلى قدرات لاعبيه وإمكانياته المادية الكبيرة، وقال: «من الصعب التكهن بمن يفوز في ربع النهائي بين النصر والجهراء لأننا في نهاية الموسم، وهناك بعض التفاصيل الدقيقة التي تحسم هذه المباريات الإقصائية، التي تؤثر في نتيجة المباراة، لكني واثق من قدرة النصر على الذهاب بعيداً في البطولة والمنافسة على اللقب».

وبعد تأهل فريقه إلى ربع النهائي، وإمكانية لقاء النصر مرة أخرى في المباراة النهائية، قال سيناد: «لا أعرف كيف ستكون الأمور في ربع ونصف النهائي لكن أتمنى أن يحدث ذلك، ونواجه النصر مرة أخرى، ووقتها تكون مدعاة للفخر إذا حدث هذا الأمر، وحاجة طبيعية في ظل توقعاتي بمضي النصر إلى الأدوار النهائية».

وبخصوص مواجهة صحم في ربع النهائي، أكد سيناد أنه أحد أفضل الأندية العُمانية، وأن خروجه من سباق الدوري يجعله يركز على البطولة الخليجية، مشيراً إلى أنه يضم أفضل مهاجم في الدوري العُماني ويتوقع منافسة قوية أمامه.

وانتقد سيناد بشدة لوائح البطولة، التي تفرض على الأندية خوض مباراة فاصلة في ربع النهائي على أرض المتصدر في كل مجموعة، وصرح أن هذه الطريقة لا تخدم المسابقة، داعياً اللجنة المنظمة إلى ضرورة منح الأندية المتأهلة إلى ربع النهائي الحظوظ نفسها، لأن هذا النظام يرجح كفة فريق على حساب آخر، وقال: «أعتقد أن من وضع هذه اللوائح لم يلعب كرة القدم، يجب أن تكون مباريات ربع النهائي ونصف النهائي ذهاباً وإياباً لإقرار مبدأ العدالة بين الفرق». (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا