• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

استعادة نغمة الانتصار أهم مكاسب موقعة المحرق

«الجوارح» يغسل «الأحزان المحلية» بـ «الزعامة الخليجية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 أبريل 2014

منير رحومة (دبي)

مكاسب بالجملة خرج بها الشباب من فوزه على المحرق البحريني، ضمن الجولة الأخيرة من الدور الأول لبطولة الخليجية للأندية والتي أقيمت أمس الأول، حيث انتزع المركز الأول في المجموعة الثانية، وضمن اللعب على ملعبه وأمام جماهيره في ربع النهائي، واستعاد سلسلة نتائجه الإيجابية، بعد ثلاث خسائر متتالية في الدوري المحلي، وتصحيح صورة الفريق أمام جماهيره.

وعلى الرغم من السيناريو الصعب الذي عاشه «الأخضر» في المنامة، عندما سجل المحرق هدف السبق، مما اضطره لتسجيل هدفين للفوز، ثم لعب ركلات الترجيح لحسم الصدارة بنتيجة 5 - 4 بركلات الترجيح، فإن الروح الانتصارية التي ميزت الفريق، كانت أبرز الإيجابيات التي حققها الشباب في مواجهته الخليجية، الأمر الذي سيكون له الأثر الإيجابي في دفع اللاعبين إلى استعادة حقيقة مستواهم، وإكمال الأمتار الأخيرة من الموسم بالقوة نفسها التي بدأوا بها.

وبعد حسم الصدارة هنأ البرازيلي ماركوس باكيتا مدرب الشباب الفريقين على المستوى الجميل والقوي الذي قدماه أمس الأول على الرغم من ضمانهما التأهل مبكراً إلى الدور المقبل من البطولة، حيث اعتبر أن اللقاء عكس المستوى المتميز للشباب والمحرق، وأظهر الإمكانيات الجيدة للاعبين.

وأضاف أن المباراة حفلت بالكرة الجميلة وذات الطابع الهجومي، على الرغم من بعض الغيابات الطارئة من الفريقين، مما رفع من المستوى الفني للقاء الذي حفل بالندية والإثارة، مشيراً إلى أن الفوز في البحرين كان مهما لـ «فرقة الجوارح»، بعد ثلاث هزائم تعرض لها الفريق، بسبب سوء الحظ، مؤكداً أن فريقه كان الأفضل نسبياً في مباراة أمس الأول، وحسم الصدارة بركلات الترجيح، وأنهى الدور الأول في الصدارة، الأمر الذي يعكس الجهد الذي بذله للعودة بقوة في مشوار البطولة الخليجية.

أما فيما يتعلق بمنافس «الأخضر» في الدور المقبل من البطولة الخليجية، التي سيواجه خلالها النهضة العُماني أو الخريطيات القطري، قال باكيتا: «تابعنا الفريقين جيداً من خلال مباريات الدور الأول، وعرفنا طريقة لعبهما، ولكن تبقى مباراة خروج المغلوب التي لا تخضع للمقاييس، لأن الفريق الذي يلعب بأكثر تركيز، سيكون له الحظ الأوفر في الفوز». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا