• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

تبدأ الإنتاج التجاري أواخر 2017

«مصدر» تستحوذ على 25% من أول محطة رياح بحرية عائمة في العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 يناير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، أمس، على هامش فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة 2017، عن استحواذها على حصة في «هايويند سكوتلاند»، محطة الرياح البحرية العائمة في بحر الشمال بقدرة 30 ميجاواط.

وبموجب الاتفاقية، أعلنت «مصدر» وشركة الطاقة الدولية شتات أويل عن موافقتهما على تقاسم مخاطر تطوير المحطة، حيث ستغطي «مصدر» 25% من التكاليف السابقة والمستقبلية للمشروع.

وتعتبر هايويند سكوتلاند أول محطة رياح عائمة في العالم، ومن المقرر أن تبدأ بالإنتاج التجاري في أواخر عام 2017. وتهدف هذه المحطة التجريبية إلى تقديم نموذج منخفض المخاطر وفعال من حيث التكلفة لمحطات طاقة الرياح العائمة التجارية في المستقبل.

وشهد المراسم الرسمية للإعلان عن دخول شركة «مصدر» في مشروع هايويند سكوتلاند كل من معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة ورئيس مجلس إدارة «مصدر»، ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، وتون سكوجن، سكرتيرة الدولة النرويجية، وفيليب برهام، السفير البريطاني لدى دولة الإمارات، ومحمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لـ«مصدر»، وتوم مارشبانكس، المدير الإقليمي لهيئة التنمية الاسكتلندية الدولية، وآيرين روملهوف، نائب الرئيس التنفيذي لحلول الطاقة الجديدة في ستات أويل.

وقال كيث براون، أمين عام مجلس الوزراء لشؤون الاقتصاد والعدالة في العمل في البرلمان الاسكتلندي: «إن لقائي مع ممثلين عن (مصدر) في مؤتمر (أديبك) أواخر العام الماضي، قد شجعني كثيراً لهذا الاستثمار الدولي الضخم في محطة هايويند سكوتلاند، ونتطلع إلى مواصلة تطوير هذا المشروع الرائد قبالة الساحل الشمالي الشرقي لاسكتلندا». وأضاف: «ستصبح هايويند سكوتلاند عند اكتمالها أول محطة لطاقة الرياح العائمة في المملكة المتحدة، وستقدم للعالم تكنولوجيا متطورة ذات إمكانات واعدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا