• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تحويلها إلى جزء من العلاج البدني والنفسي

حدائق العين صديقة لذوي الاحتياجات الخاصة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 يوليو 2016

عمر الحلاوي (العين)

حددت بلدية مدينة العين اشتراطات جديدة لإنشاء الألعاب بالحدائق العامة تتماشى مع متطلبات الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة أصحاب الإعاقات الحركية والبصرية في محاولة لدمج هذه الفئة بالمجتمع من خلال استخدام المرافق الترفيهية العامة، وتحويلها إلى جزء من العلاج البدني والنفسي لهم، فيما انتهت البلدية من خطة لتحويل جميع الحدائق العامة القائمة حالياً لتصبح صديقة لذوي الاحتياجات الخاصة، وفق مشروع متكامل يتضمن استحداث مناطق ألعاب للمعاقين.

وتتضمن اشتراطات البلدية الجديدة في الحدائق والملاعب الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة لتوفير السلامة للمستخدمين: أنشاء مداخل للحدائق معبدة وسهلة والوصول، وتوفير «مراجيح» تتسع للكرسي المتحرك مع حزام أمان، وتوسيع «الزحليقة» لتستوعب الطفل ومساعده، ووضع أرضيات مطاطية لا تعيق الكرسي المتحرك، وأن تكون جميع أعمدة الألعاب مغلفة بأغطية إسفنجية لسلامة الأطفال.

ويشتمل المشروع على أنواع الألعاب حسب الإعاقة والتي تنقسم إلى نوعين ألعاب لذوي الإعاقة الحركية، وألعاب لذوي الإعاقة البصرية بالإضافة لنوعية الأرضية المطلوبة، وتكلفة تلك الألعاب.

وقال حسين العيد روس رئيس قسم التصميم بالإنابة في بلدية مدينة العين، إن تلك الخطة تأتي في أطار مسؤولية المجتمعية والاهتمام بتلك الفئة المهمة وتخفيف العبء على الأسر بتوفير أماكن عامة تجمع كل أفراد العائلة، وتحول الحدائق إلى بيئة صديقة لذوي الاحتياجات الخاصة، وفق استراتيجية بلدية مدينة العين التي حولت مبناها بالكامل ليكون بيئة صديقة لهذه الفئة.

وأضاف: تراعي البلدية في التصاميم الجديدة موضوع التنوع في عناصر الحديقة، للتوسع في نوعية الأنشطة في الحديقة ولاستقطاب اكبر فئة من الجمهور، لافتا إلى أن مساحة الحدائق وأشكالها تختلف وفقا لمعايير الموقع المراد إنشاء الحديقة فيه، حيث تختلف الحدائق في وسط الأحياء السكنية عن الحدائق الكبيرة، والتي تعتبر متنفساً لأفراد المجتمع ويتم تصميمها لتستهدف أكبر عدد ممكن من الفئات العمرية المختلفة.

ونجحت بلدية مدينة العين العام الماضي في تطوير 23 حديقة عامة، وتركيب ملاعب ومظلات تضمن تحقيق الاستدامة وفق معايير مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض