• الثلاثاء 03 شوال 1438هـ - 27 يونيو 2017م

العصابة صهرت المسروقات لتهريبها

ضبط 5 صينيين سطوا على مصوغات بـ 1.5 مليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 يونيو 2017

(دبي-الاتحاد)

استولى 4 فنيي صيانة من الجنسية الصينية على مصوغات ذهبية بقيمة مليون و541 ألف و925 درهماً من محل لبيع الذهب في منطقة نايف بدبي، فيما عمدوا بعد ذلك إلى محاولة صهره ليتسنى لهم بيعه دون إثارة الشبهات، حيث استقدموا من موطنهم شخص متخصص بهذه المجالات، بيد أن سرعة رجال التحريات بدبي أحبطت كل مخططاتهم وتم ضبطهم وهم يقومون بصهر الذهب المسروق.

وبالتفاصيل طبقاً لما أوردته النيابة العامة بدبي أمام محكمة الجنايات أمس فإن المتهمين الأربعة اقتحموا فجراً محل الذهب بعد أن حطموا وكسروا قفله بوساطة مطارق وعتلة جلبوها معهم، طبقاً لما كشفت عنه لائحة اتهامية أحالتها النيابة العامة بدبي إلى محكمة الجنايات التي قررت تأجيل النظر بالقضية بعد أن أسمعت المتهمين ما تم إسناده لهم.

وبينت النيابة العامة أن المتهمين أقدموا على جريمتهم بداية أبريل الماضي حينما اتفقوا على التوجه إلى محل الذهب بعد أن أخضعوه للرصد قبل أيام من التنفيذ.

وذكرت أن المتهمين وزعوا الأدوار فيما بينهم بين من حطم القفل ومن اتخذ مهمة مراقبة المارة، فيما دلف آخرون إلى داخل المحل واستولوا على المصوغات ولاذوا بالفرار بوساطة سيارة مستأجرة.

وأضافت النيابة أن المتهمين عمدوا إلى صهر الذهب وتواصلوا مع شخص في موطنهم وهو المتهم الخامس في القضية، حيث حضر إلى الدولة بهدف شراء الذهب المصهور منهم.

وبينت النيابة أن رجال التحريات بدبي تمكنوا في وقت قياسي من تحديد هوية الجناة ومعرفة عنوان سكنهم، حيث داهمتهم قوة من شرطة التدخل السريع وهم يقومون بصهر جزء من الذهب، فيما تم ضبط كامل الكمية المسروقة.

وأظهرت كاميرات المراقبة التي أقدمت الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة على تفريغ محتوياتها عملية السرقة كاملة منذ البداية وحتى النهاية ووضع المصوغات الذهبية المسروقة في الحقائب التي أحضروها معهم، ومن ثم الفرار من المكان..

وطالبت النيابة معاقبة جميع المتهمين بالسجن المؤقت الذي تتراوح مدته بين 3-15 سنة وإبعادهم عن أراضي الدولة عقب تنفيذ العقوبة التي تتقرَّر بحقهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا