• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

عباس يهدد بمقاضاة «إسرائيل» أمام الجنائية الدولية بسبب أموال الضرائب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 أبريل 2015

(رويترز)

هدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم بالتوجه الى محكمة الجنايات الدولية إذا لم تحول إسرائيل كافة اموال الضرائب التي تجمعها لحساب السلطة الفلسطينية. 

وقال الرئيس الفلسطيني إن سلطته رفضت استلام أموال الضرائب التي تحتجزها إسرائيل بعد أن اقتطعت ثلثها. وأضاف خلال احتفال بافتتاح حديقة الاستقلال في رام الله «قالوا (إسرائيل) سنرسل لكم الأموال وأرسلوها وقد اقتطعوا منها الثلث». وتساءل عباس «لماذا تريد إسرائيل اقتطاع ثلث الأموال التي تجبيها بينما تأخد عمولة تبلغ ثلاثة في المئة مقابل جبايتها؟».

وقال «لماذا؟ هل هذه ديون؟ من الذين يقرر؟ قالوا(اسرائيل) ليس لكم حق. قلنا لا نريد هذه الأموال». وأضاف «هذه أموالنا وليست حسنة منكم وليست تبرعا منكم ولن نقبل إلا أن نحصل على حقنا كاملا». وتقول إسرائيل إن هناك ديونا متراكمة على الفلسطينيين لشركات الكهرباء والمياه الإسرائيلية إضافة إلى أموال لعدد من المستشفيات الإسرائيلية التي تحول إليها وزارة الصحة الفلسطينية حالات مرضية.

واحتجزت اسرائيل أموال الضرائب الفلسطينية طوال الأربعة أشهر الماضية ردا على انضمام الفلسطينيين لعدد من المنظمات الدولية منها المحكمة الجنائية الدولية. وعجزت السلطة الفلسطينية، التي تشكل هذه الأموال ثلثي دخلها، عن الوفاء بالتزاماتها المالية ودفعت جزءا من رواتب 160 ألف موظف يعملون لديها في القطاعين المدني والعسكري.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا