• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مواقع ورسائل الضلال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 يوليو 2016

قبل فترة استشعرنا عمق قصيدة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، فهي قصيدة رائعة ومعبرة معنىً ومبنىً، تحت عنوان، «فتنة الإرهاب» واستوقفتني تلك الأبيات التي تقول:

بَعثوهـــا فِتنَـــــــــــــــــةً مشـــــــــــهودَةً

تتــرُكُ الـدُّنيا تُرابــاً فــي تُــرابْ

يا بَني الإسـلامِ هَـلْ مــنْ وَقفـةٍ

تَحْسِـمُ الشَّـرَّ وتَجْتَـثُّ الخَـرابْ

وأعظم تطبيق لهذا المعنى العظيم، أن نحذر جميعاً نشر رسائل الفتنة والضلال عبر المواقع، فلا نعلم من وراء معانيها والغاية من تعزيز نشرها.. نحن شعب نثق برأي قيادتنا وإنْ كان هناك ما يمس أمننا، فحكومتنا الرشيدة أجدر بالحديث والتحذير منه.. الإمارات حكومة وشعباً تستنكر كل ما يضر الأمن والاستقرار في العالم.

إن الجهات الضلالية والظلامية تدير باحتراف ما بين السطور في ظل انعدام المصدر الإعلامي الموثوق به، ليجعلوا من المتلقين تماثيل يسهمون في نشر أفكارهم، فاحذروا النشر!

أمل آل علي - الشارقة

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا