• الاثنين 29 ذي القعدة 1438هـ - 21 أغسطس 2017م

تمثل مصدراً نظيفاً ورخيصاً للطاقة

تحديد موقع خزان المياه الحارة بـ «المبزرة الخضراء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 يونيو 2017

العين (الاتحاد)

نفذ فريق بحثي من قسم الجيولوجيا بجامعة الإمارات مشروعا يتضمن مسحاً جيوفيزيائياً، وأخذ قراءات للكهرومغناطيسية الأرضية الطبيعية بمنطقة مبزرة بالعين، باستخدام جهاز قياس الكهرومغناطيسية الأرضية الطبيعية الذي يستخدم لأول مرة بالدولة، بمشاركة خبير بمجال الجيوفيزيائي من جامعة لوليا للتكنولوجيا بالسويد.

ويهدف المشروع البحثي إلى تحديد خزان المياه الحارة بالمنطقة، وكميات وعمق المياه، ومدى إمكانية استخدامها كمصادر بديلة، واستخدامها في توليد الكهرباء، حيث تعتبر مصدراً نظيفاً وصديقاً للبيئة وأقل كلفة، كما سيساعد تحديد الخزان الجوفي للمياه الحارة في استخدامها للتنمية السياحية، وتعويض المناطق التي تكون قد بردت درجة حرارتها أو قلت كميتها في بعض الآبار والمسابح الحارة بالمنطقة.

ضم الفريق البحثي الدكتور حكيم صايبي عضو هيئة تدريس بقسم الجيولوجيا بالجامعة، والدكتور خالد البلوشي أستاذ الجيوفيزياء المشارك ورئيس قسم الجيولوجيا، والدكتور أمير جبر مدرس الجيوفيزياء بالقسم، بالإضافة إلى عدد من الطلبة الدارسين ببرامج بالدراسات العليا.

وأوضح الدكتور أحمد مراد عميد كلية العلوم، أن أهمية المشروع تكمن فيإعطائه تفسيراً تطبيقياً لأعماق تحت سطحية كبيرة تصل إلى وشاح الأرض وحتى عمق 100 كم، وتظهر التراكيب الجيولوجية السائدة بمنطقة الدراسة، ما يسهم معه في استكشاف النطاق الحراري الأرضي، ودور وتأثير التراكيب الجيولوجية في تجمعات المياه الجوفية واتجاه سريانها، مشيراً إلى أن مثل هذه المشاريع البحثية الرائدة لها بالغ الأثر في الإجابة عن الكثير من الأسئلة المطروحة للتراكيب الجيولوجية السائدة بالمنطقة، ودورها في تحديد مسارات السريان للمياه الجوفية، وكذلك تحديد خزان المياه الحارة، ودرجة الحرارة المتوقعة للمياه، ومدى إمكانية استخدام تلك البيانات الجيوفيزيائية، وتوظيفها لخدمة المجتمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا