• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

خطابات الكراهية تنتشر على الإنترنت في أوروبا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 يوليو 2016

برشلونة (أ ف ب)

أظهرت دراسة أوروبية حديثة نشرت في برشلونة، أن خطابات العنصرية والكراهية تنتشر بوتيرة أكبر على الإنترنت كما يسجل انتشار للحركات العنصرية التي تستفيد من غياب الملاحقات لنشر رسائلها.

ويندد هذا التحقيق الذي أجري في خمسة بلدان أوروبية هي إيطاليا وفرنسا وإسبانيا ورومانيا وبريطانيا بما سماه «التقاعس» من منصات التواصل الاجتماعي في مواجهة هذه الخطابات التي يبدو أنها تنتشر بوتيرة أسرع، شأنها في ذلك شأن الأحزاب المتشددة التي تروج لها.

وأوضح الباحث ميجيل باخاريس أن «الانترنت شكل قفزة نوعية لأمور عدة من بينها نشر خطابات الكراهية».

هذا الباحث هو أحد معدي الدراسة التي أجريت لحساب جامعة برشلونة في إطار مشروع «بريزم» التابع للاتحاد الأوروبي والرامي لمكافحة هذه الظاهرة.

وأضاف باخاريس :«الإنترنت سمح ببث هذا الخطاب وأيضاً بتطبيعه وإثارة شعور بأنه أمر لا مفر منه».

وشملت الدراسة أسئلة طرحها الباحثون على 150 شخصاً من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي والقضاة وعناصر الشرطة وخلصوا فيها إلى أن الضحايا في أكثرية الحالات لا ينددون بالتصريحات المسيئة التي تطالهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا