• الاثنين 30 جمادى الأولى 1438هـ - 27 فبراير 2017م

ورثة هاريسون يعارضون استخدام ترامب لإحدى أغانيه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 يوليو 2016

نيويورك (أ ف ب)

طلب ورثة جورج هاريسون صراحة من دونالد ترامب عدم استخدام أغاني فرقة «بيتلز» في تجمعاته الانتخابية لينضموا بذلك إلى قائمة طويلة من الفنانين المعارضين لاستخدام أعمالهم من قبل المرشح الجمهوري إلى البيت الأبيض. وندد الورثة خصوصاً باستخدام أغنية «هير كومز ذي صن» التي ألفها هاريسون وصدرت عام 1969 في ألبوم «ابي رود» لفرقة «بيتلز»، مساء الخميس خلال مؤتمر الحزب الجمهوري الأميركي.

وقد تناقضت الأغنية المتفائلة التي تحتفي بولادة جديدة مع اللهجة المتشائمة جدا التي اعتمدها دونالد ترامب في خطابه الذي تلا تعيينه رسمياً مرشحاً للحزب الجمهوري.

وهم اعتبروا في تغريدة «استخدام هذه الأغنية مهين ومخالف لإرادة ورثة جورج هاريسون». وأضافوا «كنا لنعطي موافقتنا ربما لو تعلق الامر باغنية «بيوار اوف ذي داركنس» (احذروا الظلمة)». وتحذر هذه الأغنية العائدة عام 1970 من إغواءات العالم المادي.

وسبق لفرق مثل «كوين» و«رولينغ ستونز» و«آر اي ام» و«ايروسميث» ولفنانين من أمثال اديل ونيل يونج أن احتجوا على بث أغانيهم أيضا خلال تجمعات المرشح الجمهوري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا