• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

قبائل حضرموت تستعد لطرد «القاعدة» من المكلا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 أبريل 2015

صنعاء (الاتحاد، وكالات)

توافد المئات من مقاتلي حلف قبائل حضرموت إلى المكلا وتمركزوا في شرقها والأحياء القريبة من الميناء استعداداً لطرد مسلحي «القاعدة» الذين انتشروا في المدينة وعمدوا إلى إطلاق سراح أكثر من 300 سجين، بينهم أحد كبار مسؤولي التنظيم. وقال عضو هيئة رئاسة الحلف الشيخ أحمد بامعس: «إن القبائل حذرت قيادة اللواء 27 ميكانيكي المرابط في شرق المكلا من تسليم أسلحتهم للقاعدة، كما حدث في المعسكرات الأمنية والعسكرية»، وأضاف: «أن الحلف بدأ ممارسة ضغوط على مسلحي التنظيم للخروج من المدينة، وإلا فإن كل الخيارات مفتوحة بما فيها المواجهة بقوة السلاح».

وقالت مصادر في الجيش: «إن مقاتلي القبائل سيطروا على قاعدتي الشحر والريان التابعتين للجيش بعد انسحاب الجنود منهما إثر هجمات القاعدة، ويعتزمون استعادة السيطرة على المدينة». بينما قال الحلف القبلي في بيان «إنه يعتزم التقدم صوب المكلا، واستعادة الأمن بعدما طرد مقاتلو القاعدة الجيش ونهبوا المدينة وحرقوا المباني واقتحموا البنوك والسجن الرئيسي»، وأضاف: «نظرا لما استدعت الظروف الأمنية التي تعرضت لها المكلا وما يمليه واجبنا تجاه عاصمتنا وأبنائنا، فقد تداعت قيادة حلف قبائل حضرموت على توجيه قوة من أبناء الحلف والزحف تجاه المكلا للمساهمة والمشاركة في حفظ أمن واستقرار المدينة وباقي مدن المحافظة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا