• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الأحمر» عانى غياب الفعالية الهجومية

غياب التركيز وعدم الاهتمام بالجزئيات الصغيرة وراء الخسارة العُمانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 يناير 2015

معتصم عبدالله (دبي)

أعاد زبير بيه نجم الكرة التونسية السابق والمحلل الفني المعروف، أسباب خسارة منتخب عمان لمباراته الأولى في كأس آسيا أمام كوريا الجنوبية بهدف دون رد في الجولة الأولى للمجموعة الأولى، إلى «غياب التركيز في اللحظات المهمة»، وقال «المعروف أن مباريات نهائيات البطولات الكبيرة تُلعب على جزئيات صغيرة، الأمر الذي يتطلب المحافظة على التركيز خلال الأوقات الحرجة في لحظات البداية ونهاية الشوطين الأول والثاني، وهو ما افتقده المنتخب العماني في مباراة أمس بعد أن استقبلت شباكه هدفاً في توقيت حساس».

ورأى أن نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي كانت سوف تعني الكثير لعمان وتزيد من ثقة اللاعبين، وأضاف «الحقيقة الماثلة أن المنتخب الكوري يعد الأفضل، ولكن ما قدمه المنتخب العُماني كان جيداً خلال المباراة لولا غياب التركيز عن لاعبي الدفاع في أوقات حاسمة، حيث كان بإمكان المدافع عبدالسلام عامر، مثلاً ارتكاب خطأ تكتيكي في الكرة التي نتج من خلالها الهدف الأول»، ولفت إلى أن الدولي علي الحبسي قائد المنتخب العُماني يتحمل أيضاً جزءاً من مسؤولية الهدف، رغم نجاحه في صد التسديدة الأولى، قبل أن يكملها تشو يونج تشول.

وذكر بيه أن المباراة أكدت على النقاط الفنية التي تم طرحها سابقاً والمتعلقة بغياب الفعالية الهجومية لدى كتيبة المدرب بول لوجوين، وقال «الأحمر اجتهد خلال المباراة وبدا واضحاً التحضير الجيد للبطولة، غير أن ضعف الفعالية الهجومية حرم الفريق من استثمار أكثر من فرصة، وأعتقد أن عبدالعزيز المقبالي ورغم دوره الإيجابي إلا أنه افتقد التعامل الصحيح أمام المرمى وبدا ذلك واضحاً خلال أكثر من كرة لم ينجح في ترويضها بالشكل المناسب لافتقاده لميزات المهاجم القناص، ورغم التحسن الهجومي بدخول عماد الحوسني في الشوط الثاني، من خلال حضوره الجيد والحركة المميزة، إلا أن عدم التوفيق لم يحالفه، وربما سيكون اللاعب خياراً أول أمام مدربه في المباراة المقبلة».

ونفى بيه أن يكون لعوامل الطقس تأثيراً كبيراً في نتيجة المباراة، خاصة أن المنتخب الكوري الجنوبي لم يعتد أيضاً اللعب في أجواء ماطرة، وتابع «إمكانيات المهاجمين مثلت نقطة فارقة في المباراة، إضافة إلى الجانب البدني من خلال الأداء الثابت والمتزن طوال الـ90 دقيقة»، ونوه إلى أن الألماني أولي شتيليكه وجدت ضالته في لاعبي المنتخب الكوري الجنوبي، خاصة في نواحي الانضباط والالتزام التكتيكي وهو ما يتناسب مع عقلية التدريب الألمانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا