• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

محمد بن صقر:

الكفاءة مقياس الترشح.. ولا مكان للمتمسكين بالمناصب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 يناير 2016

أسامة أحمد (الشارقة)

طالب الشيخ محمد بن صقر القاسمي، رئيس نادي رأس الخيمة السابق، الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بتغيير العديد من المفاهيم الانتخابية في دورة الاتحادات 2016-2020، مبيناً أن المرحلة المقبلة تتطلب أن يطرح جميع رؤساء الاتحادات المترشحين للدورة الجديدة برنامجهم الانتخابي أمام منافسيهم في مؤتمر صحفي، بحضور أجهزة الإعلام المختلفة وأبناء اللعبة ومن يرغب من أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد المعني.

وقال الشيخ محمد بن صقر في حوار لـ «الاتحاد»: ينبغي أن يطرح كل رئيس أطروحاته وأفكاره في حال فوزه بالرئاسة، من أجل تطوير العمل الإداري في اتحاده، حتى تعرف الساحة الرياضية ماذا يقدم كل رئيس مترشح، مع كيفية تحويل هذا البرنامج النظري إلى عملي خلال 4 سنوات، لأن الحوار المباشر يوضح مدى ثقافة المرشح وقدرته على قيادة دفة الاتحاد في دورة «2016-2020».

وأضاف : «يجب على الرئيس المترشح عرض أفكاره أمام منافسه في حوار الهدف منه الاطلاع على فكر كل رئيس بشأن تطوير دفع مسيرة اتحاده إلى الأمام، مما يصب في مصلحة الرياضة بصفة عامة والاتحاد بصفة خاصة».

وأشار الشيخ محمد بن صقر إلى أنه ينبغي على الرئيس المترشح أن يتعهد بتقديم استقالته في حال عدم تنفيذ برنامجه الانتخابي على أرض الواقع والخاص بتوفير عوامل النجاح لاتحاده من أجل دفع مسيرته إلى الأمام وفق الاستراتيجية الموضوعة.ويرى أن المرحلة المقبلة تتطلب التعامل معها بواقعية بعيداً عن العواطف، لأن الرياضة بحاجة إلى الرياضي المتجرد من العواطف وصاحب الفكر والعطاء القادر على تقديم كل ما عنده مع اتحاد بشأن تطويره.

وقال: «الكفاءة هي المقياس الحقيقي لأي رئيس أو عضو ينبغي أن يترشح للدورة الجديدة للاتحادات التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية، وخصوصاً أن البعض لا يعرف شيئاً عن برنامجه الانتحابي الذي يكون قد صاغه له «زيد أو عبيد»، مما يحد من سقف طموحات الرئيس المعني، وأن الحوار المباشر سيكشف ذلك، ويضع الأمور في نصابها الصحيح قبل أن تقول الجمعية العمومية كلمتها». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا