• الخميس 05 شوال 1438هـ - 29 يونيو 2017م

وزعتها «الهيئة» على الأسر المعوزة في أبوظبي

5012 مستفيداً من «كوبونات» الهلال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 يونيو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

نفذ فرع «الهلال الأحمر» في أبوظبي مؤخراً، وعلى مدى سبعة أيام، توزيع «الكوبونات» الشرائية للمير الرمضاني على الفئات المستهدفة من الأسر الفقيرة والمعوزة في مدينة أبوظبي والمسجلين بالفرع، وتأتي هذه الخطوة الإنسانية لفرع أبوظبي بعد أن أعلنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية إطلاق حملتها السنوية الخاصة بشهر رمضان الكريم لعام 1438هـ، والتي تضمنت عدداً من المشاريع والبرامج والفعاليات الإنسانية والخيرية خلال أيام الشهر الفضيل عبر فروع «الهلال الأحمر» في أنحاء الدولة كافة، وفي الكثير من دول العالم من خلال مكاتب «الهيئة» أو الجمعيات الخيرية والإنسانية المعتمدة لدى الهيئة.

وأكد محمد سعيد الرميثي مدير فرع «الهلال» بأبوظبي أن «الهيئة» رصدت مبلغ 855 ألفاً و360 درهماً لمشروع المير الرمضاني لعام 1438 هـ، تم توزيعها في مكتب الفرع في أبوظبي، وذلك بالتعاون مع شركاء «الهلال الأحمر» من المحسنين والخيرين الداعمين لمشاريع «الهيئة» الإنسانية من أجل تحقق التكافل والترابط الإنساني والخيري بين أفراد المجتمع المحلي، وتحمل المسؤولية الإنسانية تجاه الشرائح الضعيفة بمدينة أبوظبي وضواحيها، وتقديم الدعم المادي والمعنوي لهم، وتوحيد قلوب المواطنين والمقيمين بالدولة، وتوجيه غايتهم الإنسانية إلى تلك الفئات المحتاجة.

وأشار إلى أنّ الفرع قام بتوزيع 8553 كوبون شراء مقدمة من جمعية أبوظبي التعاونية ليستفيد منها 1447 أسرة، بإجمالي 5012 فرداً، قائلاً: «إن مشروع المير الرمضاني يستهدف الحالات الإنسانية ومحدودي الدخل والمتعففين، لما تلك الفئات من خصوصية وأولوية تضعهم في بؤرة الاهتمام كما أن فريق البحث الاجتماعي بفرع (الهيئة) يتحرّى احتياجات الشرائح الإنسانية من الأسر المستهدفة لتلبيتها ودعم ظروف تلك الفئات». وأوضح مدير فرع «الهلال الأحمر» في أبوظبي أنّ الهدف الأسمى من توزيع المير الرمضاني هو سد ما يتعذر على الأسر محدودة الدخل والحالات الإنسانية المختلفة، خصوصاً حاضنات الأيتام والفئات المتعففة توفير متطلباتهم الأساسية الضرورية من المواد الغذائية خلال شهر رمضان.

مشروع إفطار صائم في الصومال وأثيوبيا وكردستان العراق

أبوظبي (وام)

تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تقديم 114 ألف وجبة إفطار للصائمين خلال شهر رمضان المبارك في الصومال وأثيوبيا وكردستان العراق، وذلك بمكرمة من حرم سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم. وأشاد فهد عبد الرحمن بن سلطان نائب الأمين العام للمساعدات الدولية في الهلال الأحمر بمبادرة سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم التي تأتي تعزيزاً لفعاليات عام الخير الإماراتي، ودعماً لأوضاع الشرائح الضعيفة في عدد من الدول التي تشهد تحديات إنسانية كبيرة، في مقدمتها الصومال. وأشار إلى أنها ستوفر 54 ألف وجبة للصائمين في الصومال خلال شهر رمضان، و30 ألف وجبة في كل من أثيوبيا وكردستان العراق. وقال: «حرصنا على تقديم أفضل الخدمات للصائمين، وتوفير وجبات تتضمن العناصر الغذائية الأساسية من غالب غذاء أهل البلد المعني، مع مراعاة خصوصية كل دولة في هذا الصدد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا