• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

بروفايل

باكا.. رغبة أوروبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 يوليو 2016

علي الزعابي (أبوظبي)

يعتبر الهدف الأول للاعب الذي يشارك في الدوريات الأوروبية هو تحقيق الألقاب واللعب في دوري أبطال أوروبا، أكبر بطولة كروية في القارة العجوز، وهو ما يرغب في تحقيقه النجم الكولومبي كارلوس باكا مهاجم أي سي ميلان الإيطالي الذي طلب الرحيل عن الروسونيري لرغبته في الوجود في هذه البطولة ، خصوصاً أن النادي الأسود والأحمر لم يتمكن من الوجود في أي بطولة أوروبية بعد حلوله في المركز الثامن بجدول ترتيب الكالتشيو الإيطالي، وخسارته نهائي كأس إيطاليا نهاية الموسم الماضي.

صاحب الـ29 عاماً كان النجم الأول في صفوف ميلان الموسم الماضي بعد تسجيله 18 هدفاً وصناعته هدفين. وتكبد النادي مبلغ 30 مليون يورو لضمه من أشبيلية الإسباني، غير أن نجومية الكولومبي لم تكن كافية للظفر بأي بطولة محلية أو الوجود ضمن الثلاثة الأوائل الذين يشاركون في التشامبيون ليج، ما أثار رغبته في التخلي عن نجوميته في النادي العريق وطلب الخروج.

في الوقت ذاته لم يبدِ النادي الإيطالي أي رغبة في الإبقاء على اللاعب، بل لم يجلبه معه في الجولة العالمية والمشاركة في المباريات الودية الاستعدادية في إشارة لقرب رحيل اللاعب عن الروسونيري. وينتظر النادي عروض الشراء لضم المهاجم الخطير، حيث أفادت بعض التقارير تجهيز نادي نابولي لـ30 مليون يورو لشراء اللاعب، إضافة إلى رغبة نادي أرسنال الإنجليزي في ضمه ورغبة أشبيلية الإسباني في استعادته، ولن يتخلى ميلان عنه بأقل من 30 مليون تعويضاً للمبلغ الذي أنفقه الصيف الماضي.

يمتلك باكا سجلاً تهديفياً حافلاً في جميع تجاربه الاحترافية، وخاض مع ميلان 43 مباراة في جميع البطولات وسجل 20 هدفاً وصنع 4 أهداف ومع أشبيلية الإسباني خاض 108 مباريات وسجل 49 هدفاً وصنع 22، ومع كلوب بروج البلجيكي خاض 54 مباراة وسجل 31 هدفاً وصنع 15، فيما لعب مع أتليتيكو جونيور الكولومبي 97 مباراة وسجل 51 هدفاً وصنع 24، مما يرفع حظوظ خروجه بمبلغ مرتفع وفقاً للأرقام التي يحققها مع جميع الأندية، كما شارك مع المنتخب الكولومبي في 33 مباراة وسجل 13 هدفاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا