• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ملتقى أبوظبي للجودة يناقش الأبعاد العالمية لتعزيز البنية التحتية للجودة في الإمارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 أبريل 2014

يشارك شون كليري، مؤسس ونائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة «فيوتشر وورلد»، في فعاليات الدورة الثانية من ملتقى أبوظبي للجودة، حيث يدير الجلستين الافتتاحية والختامية من جلسات الملتقى التي يشارك فيها أكثر من 70 متحدثاً محلياً وإقليمياً وعالمياً. وبحسب بيان صحفي أمس، يضم الملتقى الذي ينظم تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وتنطلق أعماله يومي 27 و28 أبريل، في منتجع سانت ريجيس جزيرة السعديات أبوظبي، 10 جلسات نقاشية، و12 ورشة عمل متخصصة، لمناقشة مواضيع تتعلق بتطبيق معايير الجودة في إمارة أبوظبي، ضمن القطاعات الحيوية، مثل الغذاء والرعاية الصحية، وسلامة الأطفال، والشهادات البيئية، ومشاريع البنية التحتية، والمقاييس، وغيرها، تحقيقاً للأهداف التي وضعتها رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030.

ويعد شون كليري محاضراً بارزاً يلقي محاضرات حول استراتيجية الشركات، وتحديات العولمة، وتسوية النزاعات في المعاهد التجارية وكليات الدفاع والجامعات الرائدة في الولايات المتحدة وأوروبا وجنوب أفريقيا.

وقال شون كليري: «إن مفهوم الجودة لم يعد خياراً في عالم يتجه نحو المزيد من العولمة، بل بات ضرورة ملحة على أي دولة تسعى للتنافس بنجاح في اقتصاد عالمي شديد التكامل والترابط الالتزام معايير الجودة العالية والمستدامة في المنتجات والخدمات كافة التي تقدمها، ما يستدعي تضافر جهود الجهات التنظيمية ومجتمع الأعمال لمعرفة مواطن القوة والضعف، للانطلاق من نقاط القوة وتطوير نقاط الضعف، لمواكبة معايير الجودة العالمية بل التفوق عليها، وسيساهم ملتقى أبوظبي للجودة من خلال الانتقال بموضوع البنية التحتية للجودة من المحلية إلى العالمية في الارتقاء بجودة صادرات أبوظبي إلى الأسواق الدولية». وستنطلق أعمال الملتقى بكلمة افتتاحية لمعالي علي ماجد المنصوري، رئيس مجلس الإدارة لمجلس أبوظبي للجودة، يلي ذلك جلسة افتتاحية بعنوان «البنية التحتية للجودة 2030: قطاعات مستدامة لاقتصاد تنافسي»، بمشاركة المهندس حسين سالم الكثيري، الأمين العام لمجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، والدكتور وولفهارت هاوزر الرئيس التنفيذي لشركة إنترتيك العالمية في المملكة المتحدة، والسيد هاورد كير، المدير التنفيذي للمعهد البريطاني للمواصفات.

ويحاضر في الجلسة الثانية التي ستعقد تحت عنوان «الجودة من خلال الإبداع والريادة»، خالد سالمين الكواري الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمدينة خليفة الصناعية في أبوظبي (كيزاد)، المهندس محمد إبراهيم الحمادي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، والمهندس سعيد غمران الرميثي الرئيس التنفيذي لشركة حديد الإمارات.

تضم قائمة المتحدثين الرئيسين الذين يطرحون وجهات نظرهم خلال الجلسات لمناقشة التحديات يواجهونها في قطاعاتهم كلاً من الأستاذة الدكتورة مها بركات مدير عام هيئة الصحة - أبوظبي، وحميد الشمري الرئيس التنفيذي لقطاع الطيران والخدمات الهندسية في شركة مبادلة، والمهندس محمد صالح بدري المدير العام بالوكالة في هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، والدكتور ناصر سيف المنصوري الرئيس التنفيذي للاتحاد للقطارات، والمهندس أيمن المكاوي مدير مكتب تنمية الصناعة في أبوظبي، واللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للملكية الفكرية، ومحمد سعيد بخيت النيادي مستشار التخطيط الاستراتيجي والتطوير المؤسسي في مؤسسة التنمية الأسرية، والدكتور ستيف لاي عضو مجلس الإدارة بالمعهد الإقليمي لتكنولوجيا البيئة في سنغافورة، وغنيم بن ناصر البقمي العضو المنتدب في الشركة السعودية للمختبرات الخاصة (مطابقة)، والدكتور سفيان عبد القادر الإرحيم مدير إدارة المواصفات والمقاييس في هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وعدد من المتحدثين. (أبوظبي-الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا