• الخميس 04 ذي القعدة 1438هـ - 27 يوليو 2017م
  12:01    الاوقاف الاسلامية في القدس تدعو الفلسطينيين للدخول الى الاقصى لأداء صلاة العصر    

عملاق السينما الفرنسية الخارج عن أي تصنيف

آلان رينيه.. هندسة الوعي الجمالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 أبريل 2014

ترجمة سمر الشيشكلي

“آلان رينيه.. أسطورة السينما الفرنسية، المخرج الذي صنع من الغموض فناً”، بهذه العبارات تناقلت وكالات الأنباء العالمية ومن بعدها العربية، خبر وفاة المخرج الفرنسي آلان رينيه، عملاق السينما الفرنسية الخارج عن أي تصنيف، في الأول من آذار 2014 عن عمر ناهز 91 عاماً. جاءت وفاته بعد بضعة أيام من تكريمه في مهرجان برلين السينمائي، حيث نال جائزة عن فيلمه الأخير (حياة ريلي). أقيمت له مراسيم مؤثرة في كنيسة القديس دي بول في باريس، واجتمع أهل الفن السابع لتوجيه تحية أخيرة إليه. وقد وضع رسم كبير للسينمائي الفرنسي وهو يرتدي قميصا أحمر على مدخل الكنيسة التي زينت بالورد الأبيض.

تخللت المراسيم مقتطفات موسيقية، وأخرى من أفلام كان المخرج يحبها، فضلاً عن أشرطة فيديو تظهره خلف الكاميرا وتظهر ممثليه المفضلين وهم ينعونه.

حضر حفل التأبين كل من رئيس الوزراء جان مارك ايرولت، ووزيرة الثقافة أوريلي فيليبيتي، ورئيس بلدية باريس برتران دولانوي.

ترك آلان رينيه بصمة في تاريخ السينما الفرنسية، من خلال أعمال كبيرة، جسدت باكورتها فترة التجديد المعروفة بـ (الموجة الجديدة)، وعبر أفلام طويلة ناهزت العشرين، وكتب نصوصها مع كتاب معروفين. ولطالما غاص في الربط بين الصورة والكتابة، مجدداً باستمرار نطاق إلهامه.

جلاء الرؤية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا