• الأحد 27 جمادى الآخرة 1438هـ - 26 مارس 2017م
  02:58    عبدالله بن زايد يطلق مسح رفاهية وتنمية الشباب        03:00     المرصد السوري : سد الفرات توقف عن العمل         03:06     تزايد فرص أحمد خليل في قيادة هجوم الإمارات أمام استراليا         03:09     مقاتلون سوريون تدعمهم أمريكا يحققون مكاسب على حساب تنظيم داعش الإرهابي         03:12     قوات الاحتلال الاسرائيلي تعتقل عشرة مواطنين من الضفة        03:21    محكمة مصرية تقضي بسجن 56 متهما في قضية غرق مركب مهاجرين مما أسفر عن مقتل 202         03:24     فتيات اماراتيات يتأهبن لتسلق جبل جيس    

مشاركة فاعلة للشعبة البرلمانية الإماراتية في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي

المر: دول إقليمية تغذي الفتن في المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 أبريل 2015

أبوظبي (وام)

الشرق الأوسط مر بتحولات سياسية كبرى تشهد محاولات لإحياء قضايا العنف والدين والعرق

أبوظبي (وام)

اختتم وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية برئاسة معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي مشاركته في اجتماعات الجمعية 132 والدورة 196 للمجلس الحاكم للاتحاد البرلماني الدولي واللجان الدائمة والأجهزة التابعة للاتحاد التي عقدت في العاصمة الفيتنامية هانوي مؤخراً. ضم الوفد أعضاء المجلس الوطني الاتحادي أعضاء مجموعة الاتحاد البرلماني الدولي معالي الدكتورة أمل القبيسي النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي وكلاً من راشد محمد الشريقي، وعلي جاسم أحمد، وعلي عيسى النعيمي، وأحمد عبيد المنصوري، وفيصل عبدالله الطنيجي، وسلطان سيف السماحي.

وحقق وفد الشعبة البرلمانية نجاحاً كبيراً في الاجتماعات من خلال مشاركته الفاعلة في جميع اجتماعات وأنشطة الاتحاد البرلماني الدولي وفي مختلف اللجان ومساهماته الواضحة في تقديم الدعم الفني اللازم في أعمال الاتحاد، التي تصب نتائجها في خدمة الأهداف الاستراتيجية الرئيسية للبرلمان الدولي، وتتسق مع أهداف جميع البرلمانات الأعضاء، وتدعو إلى تعزيز الديمقراطية والأمن والسلم الدوليين.

وقال معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي: إن منطقة الشرق الأوسط مرت خلال السنوات الخمس الأخيرة بتحولات سياسية كبيرة، شهدت خلالها محاولة إحياء قضايا العنف والدين والعرق من منظمات من القرون الوسطي مثل «داعش»، وغيرها، التي تتسم بالانتهازية السياسية وأشياء مفسدة ومغرضة حولت بعض دول المنطقة إلى دول تعجز عن أن توفر لمواطنيها أبسط أساسيات الحياة، وهجرت الملايين من أوطانهم.

وأكد معاليه أن دولة الإمارات تساهم مساهمة كبيرة في سبيل مساعدة وتقديم يد العون للملايين من المهجرين واللاجئين من سوريا والعراق وغيرهما، معرباً عن أسفه لقيام بعض الدول الإقليمية بتغذية الفتن والاتجاهات في تلك البلدان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض