• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

المنتخب إلى سلوفينيا اليوم

«أبيض الناشئين» يخسر ودياً أمام العراق بـ «ثلاثية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 يوليو 2016

دبي (الاتحاد)

خسر منتخبنا الوطني للناشئين، مباراته الودية أمام العراق بثلاثة أهداف مقابل لاشيء، في البروفة الودية التي جمعتهما أمس الأول، في اليوم الختامي لمعسكر «أبيض الناشئين» مواليد 2000، والذي أقيم في اتحاد الكرة من 10 إلى 22 يوليو الجاري، ضمن المرحلة الإعدادية الأولى للمنتخب قبل سفره إلى سلوفينيا فجر اليوم، للدخول في المعسكر الأوروبي، ضمن المرحلة الثانية من الاستعدادات للنهائيات الآسيوية المقررة في الهند سبتمبر المقبل والمؤهلة لكأس العالم.

وتلقى منتخبنا للناشئين هدفين في الشوط الأول، وهدفاً في الثاني، وذلك على ملعب ذياب عوانه في اتحاد الكرة في دبي عصر أمس الأول، وشهدها المهندس مروان بن غليطة رئيس الاتحاد، وسعيد عبيد الطنيجي نائب رئيس الاتحاد، وراشد الزعابي عضو مجلس الإدارة، وعبد القادر حسن مدير المنتخبات، وعبيد مبارك المدير الفني في الاتحاد، ووفد من الاتحاد العراقي.

وظهر لاعبو «الأبيض» خلال المباراة في مستوى جيد وتمركز صحيح طوال شوطي المباراة، ووضح عليهم تطبيق تعليمات المدرب عبد المجيد النمر، لكن الأخطاء الفردية في منطقة الدفاع سمحت بدخول الأهداف العراقية، حيث جاء الهدف الأول مباغتاً في الدقيقة 32 من ضربة ركنية، ترجمها مهاجم منتخب العراق علي أحمد راضي ، ونجح منتظر محمد جبر، في تسجيل الهدف الثاني من ضربة جزاء في الدقيقة 38، لينتهي بعدها الشوط الأول بهذه النتيجة.

وشهد الشوط الثاني عدداً من التغييرات في محاولة منهما للوقوف على مستوى اللاعبين وتجربة أكبر عدد من العناصر، حيث دفع مدرب منتخبنا مجموعة من اللاعبين في الشوط الثاني من المباراة شملت مختلف المراكز، واستطاع «ناشئو الأبيض» أن يشكلوا خطورة على مرمى منتخب العراق في أكثر من محاولة، ولكن لم يتم استغلالها بالشكل المطلوب، حتى الدقيقة 80 من المباراة، التي شهدت تسجيل أحمد عمر الهدف الثالث الذي انتهت به المباراة .

من جهته، قال المدير الفني لـ «أبيض الناشئين» عبد المجيد النمر: خرجنا بمجموعة من الانطباعات من مباراتنا الودية مع منتخب العراق، بغض النظر عن النتيجة، ووقف الجهاز الفني على الكثير من النقاط الإيجابية والسلبية التي ستكون مفيدة جداً لنا خلال الفترة المقبلة من التحضيرات ضمن المعسكر الأوروبي والآسيوي للمنتخب قبل انطلاق النهائيات الآسيوية سبتمبر المقبل، هناك مجموعة من الملاحظات التي خرجنا بها من المباراة والتي نعمل عليها خلال المرحلتين المقبلتين من التحضيرات، والشيء الجيد أننا لعبنا أمام منتخب جيد ومتجانس ويتمتع بقدرة بدنية جيدة، وهذا يسهم في زيادة عامل القوة والاحتكاك لدى لاعبينا».

وأضاف: «برنامج الإعداد للمنتخب خلال المعسكرين القادمين في أوروبا وآسيا وفترة الإعداد في الهند قبل انطلاق البطولة، يشهدان خوض مباريات ودية أخرى تسهم كثيرا في إعداد المنتخب بشكل أفضل للنهائيات، ونحاول قدر المستطاع أن نخوض تجارب ودية مع فرق أو منتخبات مقاربة لمنتخبات مجموعتنا في النهائيات وهي السعودية والهند وإيران».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا