• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

على أمل

الاهتمام بالصحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 أبريل 2015

صالح بن سالم اليعربي

(الصحة تاج على رؤوس الأصحاء) نعم، إنها نعمة الصحة التي لا يقدرها إلا أصحاب العلل والذين يعانون بعض الأمراض. ولأهميتها القصوى في حياتنا، يجب أن تكون الصحة ضمن أولى اهتماماتنا، فبتمام الصحة ودوام العافية، نستطيع أن نعمل بكفاءة واقتدار في المجالات كافة. وفي حال اعتلال الصحة، فإننا غالباً ما نكون غير قادرين على أداء متطلبات العمل بشكل مرضٍ يتوافق مع متطلبات العمل، والتي بدورها تتطلب مهارة عالية. ونظراً لكثرة الإصابة ببعض الأمراض لعوامل عديدة، منها التلوث البيئي، ونظام تناول الأطعمة، وقلة الحركة، وغيرها من العوامل التي أصبحت تقلق الناس. ولأن أجسامنا لم تعد قادرة على مقاومة الكثير من المشاكل الصحية، أصبح الوعي بأهمية الصحة بين أفراد المجتمع هو السائد، لأن كثيراً من أفراد المجتمع يعانون الإصابة ببعض الأمراض كالسكري، وغيرها من الأمراض المزمنة والسارية. فأينما وجهت سمعك ونظرك، لا تسمع ولا ترى، في مختلف المناسبات سوى الحديث عن الصحة، وكيفية المحافظة عليها.

الصحة نعمة من نعم الله علينا، يجب الشكر للمحافظة عليها، وطريقة المحافظة عليها، لا توهب لأحد، فهي بالدرجة الأولى سلوك حضاري يجب المحافظة عليه، وفق منظومة متكاملة من الأنشطة والبرامج، كممارسة الرياضة، والالتزام بقواعد التغذية السليمة. وهذا السلوك يجب غرسه في أفئة الناشئة الصغار، لأنهم عماد الأمة في بناء حاضرها ومستقبلها الذي نتمنى أن يكون أكثر إشراقاً. وكما قيل بأن (الوقاية خير من العلاج) شعار حفظناه من الصغر، ولكن أين نحن من هذا الشعار؟ ولا شك أن الكثيرين منا أهمل بالأخذ من هذا الشعار وتطبيقه على الواقع. ولذا، كثرت الإصابة ببعض الأمراض التي انتشرت بشكل سريع بين كافة فئات المجتمع، رغم توفر كافة سبل الرعاية الطبية، من خلال توفر أرقى مؤسسات الرعاية الطبية والعلاجية. إن المجتمعات التي تهتم بالوعي الصحي، وتتمتع بمقومات الصحة والسلامة، هي المجتمعات التي تكون أكثر إنتاجية، لأن القوة تكمن في الصحة، وهي صحة البدن والعقل. بهذا الوعي عن أهمية الصحة، نستطيع أن نحمي أنفسنا من الوقوع في بعض المشاكل الصحية. وهكذا، نرى أن المجتمع الصحي، هو المجتمع الذي يتمتع بإنتاجية عالية المستوى في المجالات كافة.

همسة قصيرة: صحتي هويتي شعار جميل يجب الأخذ به.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا