• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

وجهان لعملة واحدة (2 - 2)

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 أبريل 2015

- يعتقد الإسرائيليون أن الدنيا ملك لهم، ومن حقهم أن يتسلطوا وتكون لهم السيادة على العالم لكونهم شعب الله المختار على بني البشر.

- فلسطين هي الهدف الأساسي لليهود وهي نقطة الارتكاز التي تبدأ منها سيطرتهم على العالم، والمنطق لذلك هو إقامة حكومتهم على أرض الميعاد، والتي تمتد من نهر النيل إلى نهر الفرات.

- إن اليهود في شتى أنحاء العالم يمثلون شعباً واحداً ينتمي إلى أصل واحد وأن هذا الأصل مرجعه إلى فلسطين ومن ثم يجب اعتبار جميع اليهود أعضاء في الجنسية الإسرائيلية.

- إثارة الروح القتالية عند اليهود والعصبية الدينية والقومية لهم للتصدي للأديان والأمم والشعوب الأخرى.

- إشعال نار الخصومة الحاقدة بين القوى لتتصارع، وإشعال نار الحرب بين الدول لتضعف كل الدول وتقوم دولتهم، والصهيونية هي مذهب سياسي عنصري، اتخذ من الدين سبيلاً للتأثير على العقول والنفوس.

- أي مقارنة بسيطة لهذين الفكرين ستوضح لنا أن النازية والصهيونية تلتقيان في الكثير من الأفكار والممارسات المتطرفة مثل:- العنصرية العرقية، فالنازية تعتبر كل ما هو غير نازي لا يستحق العيش ويجب «تطهيره»، والصهيونية ترى أن كل ما هو غير يهودي لا يمت بأي صلة لما تسميه بالسامية ويجب «تطهيره». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا