• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مجلس الأحبابي بالعين يدعو إلى تكاتف الجهود المجتمعية في تعزيز الهوية الوطنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

دعا المشاركون في مجلس وزارة الداخلية، الذي استضافه المواطن مفلح عايض الأحبابي بمنطقة الخبيصي في مدينة العين، بعنوان «تعدد الثقافات والجنسيات وأثره على الهوية الوطنية»، إلى ضرورة تكاتف الجهود المجتمعية لتعزيز مفهوم الهوية الوطنية، خصوصاً لدى الأجيال الناشئة، وحثّوا على تقنين الاعتماد على العمالة المنزلية في إدارة شؤون الأسرة.

وأدار المجلس، الإعلامي علي الشامسي من مؤسسة أبوظبي للإعلام، وأجمع المشاركون على تشجيع المواطنين على الزواج المبكر، والترغيب في زيادة النسل، فضلاً عن تكثيف الجهود للحفاظ على اللغة العربية التي تعتبر جزءاً لا يتجزأ من الهوية الوطنية العربية، والتمسك والحفاظ على الثقافة الوطنية، وإحياء تراث الآباء والأجداد، مما يسهم بشكل فعّال في الحفاظ على كيان الأسرة.

واستعرض المجلس عدداً من المحاور، تمثلت في سلبيات وإيجابيات التعددية الثقافية وأثرها على الهوية الوطنية، مطالبين بتعزيز دور المراكز الثقافية والتراثية على مستوى الدولة في تعزيز مفهوم الهوية الوطنية.

وثمن المتحدثون جهود وزارة الداخلية في إيجاد الحلول الناجعة المبتكرة في شتى المجالات المجتمعية بهدف الحفاظ على المجتمع الإماراتي، مشيدين بدور «مكتب ثقافة احترام القانون»، في مد جسور الثقة والتواصل مع الجمهور.

واختتم مجلس الداخلية التوعوي، بمداخلة لمستضيفه مفلح عايض الأحبابي، أشار فيها إلى أهمية مجالس وزارة الداخلية التوعوية ودورها في استثمار اللقاءات المجتمعية، وتعزيز التواصل بين الأجيال.

وحضر المجلس العقيد محمد سلطان الظاهري، نائب مدير إدارة الإقامة وشؤون الأجانب بالعين، وسلطان الساعدي، نائب مدير إدارة التفتيش في وزارة العمل، وظافر عايض الأحبابي، رئيس مجلس إدارة شركة الفوعة للتمور، ومحمد مسعود الأحبابي، وجمع من المواطنين من مختلف الفئات العمرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض