• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م

أكد ثقته في تألق مهند عبدالرحيم مع الظفرة

قويض: نتطلع إلى «المنطقة الدافئة» في «المحترفين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 يونيو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أكد محمد قويض، مدرب الظفرة، أن رحيل عمر خريبين لن يؤثر على طموحات الفريق في تحقيق النتائج الإيجابية في الموسم الجديد بوجود العناصر التي يمكن أن تمنحهم القدرة على إظهار أفضل ما لديهم على غرار الموسم الماضي، الذي شهد نتائج ممتازة، موضحاً أنه لم يستغرب تألق خريبين مع الهلال السعودي في فترة الإعارة، لأنه من العناصر التي يمكن أن تحقق الإضافة الجيدة مع أي فريق، بفضل مهاراته الفردية وإمكاناته العالية، التي تساعده على هز الشباك وصناعة الأهداف، إلى جانب الأدوار التكتيكية الممتازة في جميع المباريات، وقال في الوقت نفسه: «إن بعض الأندية المحلية «عضت أصابع الندم» على عدم التعاقد مع خريبين في فترة الانتقالات الشتوية، والتفريط في اللاعب قبل أن يرحل إلى السعودية، على الرغم من أنه كان يعتقد أن وجوده في دوري الخليج العربي يعني الكثير من المعطيات الإيجابية».

وأضاف: «خريبين أثبت عملياً أنه بارع في الأدوار الهجومية في كل المواقع، وقدم الدليل على ذلك من خلال تجربته في دوريات عدة على مستوى المنطقة، ابتداءً بسوريا ثم العراق والإمارات، وأخيراً السعودية، وطموحاته كبيرة في تقديم المردود الجيد، الذي يساعده على التألق في المباريات، وهز الشباك».

وأوضح قويض أن الظفرة لا يتطلع إلى المركزين الأول أو الثاني في دوري الخليج العربي بالموسم الجديد، لكن في الوقت نفسه يسعى للمنافسة على لقب كأس رئيس الدولة أو كأس الخليج العربي، موضحاً أن المهم بالنسبة لهم دخول المنطقة الدافئة، والفريق لن يعاني في غياب يخربين، بسبب توافر الخيارات المهمة، والتعاقد مع اللاعب العراقي مهند عبد الرحيم خطوة جيدة، يمكن أن تدعم رغبة الفريق بفضل الإمكانات الممتازة للاعب، وأعرف قدراته الممتازة من خلال تجربته الماضية مع نادي النصر، وفي الوقت الحالي مع فريق الزوراء العراقي، وفي الموسم الماضي كان تألق اللاعب العُماني خالد الهاجري والمغربي ياسين الصالحي بفضل الأداء الجماعي الرائع للفريق، وهو الأسلوب الذي نؤدي به في المباريات على الرغم من أهمية المهارات الفردية في الفريق.

وحول احتمال وجود اللاعب عمرو الميداني، مدافع نادي الوحدة السوري، في دوري الخليج العربي في الموسم الجديد قال قويض: «أتوقع وجود الكثير من العروض الاحترافية للاعبين السوريين في الفترة المقبلة إثر القناعة الكبيرة بأنهم على قدر التوقعات لصناعة الفارق مع الفرق العربية والخليجية، خصوصاً إثر التجارب الناجحة للاعبين عمر خريبين وعمر السومة وفراس الخطيب وجهاد الحسين، وغيرهم من العناصر الجيدة، في دوريات عدة على مستوى المنطقة، والميداني يمكن أن يحقق النجاح المطلوب في حال حصل على فرصة مع نادٍ محلي، إثر تألقه الجيد مع المنتخب الوطني ونادي الوحدة السوري».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا